منحرف مدجج ب3 سكاكين “يشرمل” مراقب “طوبيس” بالجديدة

أرسل منحرف مدجج ب3 سكاكين، أمس الثلاثاء، مراقبا لحافلات النقل الحضري بمدينة الجديدة، في حالة حرجة، إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي، جراء الاعتداء عليه، وإصابته بجروح بليغة في الراس ويده اليسرى.

وحسيب وقائع انازلة، فإن مراقبين تابعين للشركة صعدا، في حدود الساعة السادسة والنصف من مساء أمس الثلاثاء، على بعد أقل من ساعة عن موعد الإفطار الرمضاني، إلى حافلة للنقل الحضري، كانت تؤمن رحلتها على الخط 14، قدوما من منتجع سيدي بوزيد، في اتجاه دوار الغربة بالمدار الحضري للجديدة، ومرورا عبر محطات التوقف المحددة في مسارها الذي يمتد على طول 11 كيلومتر. حيث شرع مراقبا الشركة في إخضاع تذاكر الراكبين للمراقبة.. لكنهما اصطدما بامتناع راكب “سالت” عن أداء ثمن تذكرته الذي لا يتعدى 3 دراهم. ما جعلهما يطلبان النزول من على متن الحافلة، التي توقفت وقتها في إحدى محطاتها وسط المدينة، وتحديدا قبالة بنك المغرب، في شارع محمد الخامس.

هذا، وكانت ردة فعل الراكب غير متوقعة، وغير محسوبة العواقب، إذ استل من تحت ملابسه 3 سكاكين، أحدهما من الحجم الكبير، وشرع “يشرمل” في أحد المراقبين، مسددا إليه طعنتين غائرتين في الرأس وثالثة في يده اليسرى.

ولولا تدخل حارسي الأمن المكلفين بحراسة بنك المغرب، والذين أثار انتباههما ما كان يحصل، لكانت حصلت مجزرة. حيث ارتميا لتوهما على المنحرف الهائج، وجرداه من أسلحته البيضاء، وشلا حركته، وظلا يحتفظان به إلى حين حضور دورية راكبة للشرطة، اقتادته إلى الدائرة الأمنية الثانية، صاحبة الاختصاص الترابي، حيث وضعته الضابطة القضائية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، تحت تدابير الحراسة النظرية. فيما أقلت سيارة إسعاف المراقب المعتدى عليه، إلى المستشفى الإقليمي، حيث تم داخل قسم المستعجلات إسعافه ورتق جروج الغائرة.

إلى ذلك، فإن هذا الاعتداء الشنيع ينضاف إلى سلسلة ومسلسل الاعتداءات المتواصلة والمتكررة، التي تستهدف حفلات النقل الحضري بالجديدة. وضع أصبح يعرض سلامة الركاب للخطر، ويكبد شركة “الطوبيس” خسائر مادية جسيمة. ما يستدعي تدخلا وحماية ناجعين من قبل الدوريات الأمنية، التي من مهامها استتباب الأمن والنظام العام، وتكريس مفهوم “الشرطة في خدمة المواطن”، وترجمته عمليا على أرض الواقع.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اظن اننا نعيش عهد السيبا في المغرب بمفهومه الاقتصادي، الاجتماعي، السياسي الحديث. لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم. أين الأمن الوطني؟؟؛!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.