نقابة الفنانين تدين تسريب صور لـ “فاطمة الركراكي”

خرج الفنانون، اليوم الأربعاء، ببلاغ غاضب، بسبب تصوير الفنانة فاطمة الركراكي، في فترة تمر فيها بوعكة صحية.

وعبر الفنانون المنضوون تحت لواء النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية، عن إدانتهم الشديدة لتصوير الفنانة “دون رضاها وفي غفلة من أقاربها وفي وضعية خاصة، وإشاعة صورها بشكل لا يحترم الحق في الصورة، ولا مكانة الفنانة الكبيرة ورمزيتها في تاريخ الثقافة المغربية”.

واستهجن الفنانون لما وصفوه بمحاولة “الاستثمار الرخيص” لوضع الفنانة، لأغراض دعائية وانتفاعية رخيصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد الفنانون، على أن الوضع الصحي للركراكي مستقر، كما أنها تخصع للعناية في مستشفى مولاي عبد الله في مدينة سلا.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
17

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. فين كنتو يالله فقتو طل عليها شي واحد منكم بلا بلا للا

  2. الابتلاء في الدنيا سواء تعلق الامر بمرض ما او مشاكل مختلفة امر لا بد منه، فالحياة بدون مشاكل لا طعم لها، فكل الناس يمرون بنكسات خلال فترة حياتهم، لتبقي درجة التحمل والصبر لكل شخص على حدا هي سيدة الموقف. فالفنانة انسانة قبل كل شيء واطلالتها على الشاشة هي من عرفنا عليها، قبل ان تولد نقابة الفنانين هذه، فلماذا نصل الى هذه الدرجة من شد الحبل اوشد فية نشد فيك . فرغم الوضعية المزرية التي يمر بها الفنانون بالمغرب فالجمهور العاشق دائما ورائهم فالشادة الفادة. اتمنى لهذه السيدة المحترمة الشفاء العاجل من الكرب الذي اصابها وكفانا من اللوم وكثرة العتاب.

  3. الابتلاء في الدنيا سواء تعلق الامر بمرض ما او مشاكل مختلفة امر لا بد منه، فالحياة بدون مشاكل لا طعم لها، فكل الناس يمرون بنكسات خلال فترة حياتهم، لتبقي درجة التحمل والصبر لكل شخص على حدا هي سيدة الموقف. فالفنانة انسانة قبل كل شيء واطلالتها على الشاشة هي من عرفنا عليها، قبل ان تولد نقابة الفنانين هذه، فلماذا نصل الى هذه الدرجة من شد الحبل اوشد فية نشد فيك . فرغم الوضعية المزرية التي يمر بها الفنانون بالمغرب فالجمهور العاشق دائما ورائهم فالشادة الفادة. اتمنى لهذه السيدة المحترمة الشفاء العاجل من الكرب الذي اصابها وكفانا من اللوم وكثرة العتاب.

  4. مرضيتوش.. راه خوها كان معاها… وقال بأن حتى واحد من الفنانة مطل عليها… وبالحرف قال:خاصها شي سكن يجمعها راه كالسة غي معايا… اشمن في غفلة….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.