أكادير : مصالح الدرك تشن حملة ضد ” قطاع الطرق”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

بعد توصل مصالح الدرك بالمركز الترابي لمنطقة الدراركة التابعة لسرية أكادير، بعدد من شكايات من مواطنين تعرضو ل ” الكريساج”، دشنت ذات المصالح حملة تمشيطية استهدفت في البداية جل الدراجات النارية، من أجل تحديد هوية سائقيها.

وقالت مصادر، أن مواصلة الحملة الحملة التمشيطية، مكن من سقوط أحد الجناة وهو ضمن عصابة تنشط بالمسالك الطرقية بمنطقة الدراركة المحادية شرقا لوادي سوس وغربا لمجال غابوي، كان الجناة يستغلونه كلما نفذوا عملياتهم الاجرامية.

واضافت مصادرنا، أن أحد الضحايا، قد تعرف على الموقوف، ولازال البحث جاري لسقوط أفراد العصابة الاجرامية التي روعت ساكنة الدراركة

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. وجب تطبيق اقصى العقوبات على هؤلاء المجرمين اللصوص مع الاعمال الشاقة…نعم يجب ان لاينعموا بالاكل والشرب داخل السجون بل يجب ان يقوموا باعمال شاقة حتى لايفكروا في العودة للسجن بل ويخشوه ويتفادوه ويتخلصوا من اعمالهم الاجرامية في حق المواطنين المسالمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.