السنغال: ماكي سال يلغي رسميا منصب الوزير الأول

صادق الرئيس السنغالي ماكي سال، الثلاثاء 14 ماي، على قانون يقضي رسميا بإلغاء منصب الوزير الأول، وذلك بعد عشرة أيام على مصادقة الجمعية الوطنية (البرلمان) بأغلبية أعضائها على مشروع تعديل دستوري، يلغي هذا المنصب الذي تعتمده السنغال منذ عام 1960.

وأوضح بلاغ للرئاسة السنغالية، أن الرئيس ماكي سال أصدر أيضا مرسوما، يتضمن تشكيلة الحكومة، وتجديد الثقة في الوزراء وكتاب الدولة اللذين يتولون هذه المناصب قبل التعديل الدستوري.

وكانت الجمعية الوطنية السنغالية (البرلمان) في جلسة عامة، يوم 4 ماي الجاري، على مشروع قانون تعديل الدستور والذي يتضمن إلغاء منصب الوزير الأول.

وصوت لفائدة المشروع 124 نائبا مقابل معارضة 7 نواب وامتناع سبعة آخرين عن التصويت.

وكان وزير العدل السنغالي، مالك سال، أكد أن التعديل الدستوري الجديد سيمكن رئيس الجمهورية من الاتصال المباشر بمستويات تطبيق السياسات العامة وتنفيذها ورصدها وتقييمها.

وأضاف الوزير أن إلغاء منصب رئيس الوزراء سيمكن من توفير حوالي 193 مليار فرنك إفريقي (حوالي 295 مليون أورو) خلال السنوات الأربع المقبلة.

يشار إلى أن 13 وزيرا أول تناوبوا على حكومات السنغال منذ استقلال البلاد. ويعد محمد بون عبد الله ديون آخر من تولى هذا المنصب (منذ يوليوز 2014).

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. انه الربيع الأفريقي يا سال سيكون لسنغال نصيب منه …
    تلك الحلول القزمية لن تفيدك في شيء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.