أوجار يتوعد “سماسرة” المحاكم بعقوبات “مشددة”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

توعد وزير العدل محمد أوجار، بالتصدي لما وصفهم ب ” سماسرة المحاكم” عبر ، تثبيت كاميرات المراقبة بمحيط المحاكم وبمختلف مداخلها وداخل بهوها لرصد أي سلوكات مشبوهة، حيث يمكن الرجوع إليها لكل غاية مفيدة، فضلا عن تعزيز تواجد الأطقم الأمنية بالمحاكم، والتي تتولى مهام المراقبة اليومية للوافدين واستفسارهم عن أسباب زياراتهم للمحكمة، فضلا عن القيام بدوريات متنقلة داخل أروقة المحكمة لضبط أي سلوك أو شخص مشتبه فيه.

الوزير أوجار، الذي تحدث في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب ليوم أمس الاثنين 13 ماي الجاري، كشف ان هناك عدد من الأشخاص سيئي النية، يتسللون إلى المحاكم، ويستغلون سذاجة بعض المتقاضين أو حالتهم الاجتماعية أو النفسية للنصب عليهم بعد انتحالهم صفة قاض أو محام أو كاتب ضبط، مقابل حصولهم على مبلغ مادي أو في إطار ما بات يعرف بظاهرة السمسرة في المحاكم.

كما أقرت وزارة العدل، إلزامية حمل موظفي المحكمة للشارات المهنية للتعريف بهم وتمييزهم عن باقي الأشخاص المتواجدين بالمحكمة، وإحداث مكاتب للاستقبال لإرشاد المتقاضين وتوجيههم لتفادي وقوعهم ضحية للنصب والاحتيال.

كما تم تعميم إحداث مكاتب الواجهة على صعيد جل المحاكم، قصد توفير مختلف الخدمات القضائية للمرتفقين، وتلبية حاجياتهم دون الحاجة الى الدخول الى المكاتب الخلفية.

وأكد أوجار، على التشديد من عقوبة جنحتي النصب، وادعاء لقب متعلق بمهنة نظمها القانون في الشق المتعلق بالغرامة، إذ ينص مشروع القانون الجنائي المعروض حاليا على أنظار لجنة العدل والتشريع و حقوق الإنسان على جعل الغرامة في الجنحة الأولى من 5.000 إلى 50.000 درهم بدلا من 500 إلى 5.000 درهم، وفي الجنحة الثانية من 2.000 إلى 20.000 درهم بدلا من 200 إلى 5.000 درهم، كما نص المشروع المذكور على مضاعفة العقوبة المقررة لجنحة النصب في حال تعدد الضحايا.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. سيدي الوزير إن المحكمة لاإبتدائية بجرسيف تتغنى. بهذه الظاهرة منذ القديم وخصوصا من طرف محام. ب. م .فاحت رائحته من النصب على المتقاضين حيث أن هذا السلوك يضر  بصمعة القضاة وبآسقلالية القضاء ككل   

  2. ومتى سيتصدى لممارسات بعض المحامين الذين يخلون بمهامهم ويتلاعبون بملفات موكليهم وربما يتواطؤون مع مناوئيهم.

  3. إجراءات ملموسة قابلة للتطبيق كفيلة بمحاربة السماسرة الذين يتطاولون على حقوق الناس وعلى راسها الحق في الولوج الى القضاء والعدالة كحق يتساوى فيه المواطنون..
    محاربة تجليات الفساد والرشوة تتطلب اجراءات ملموسة واقعية…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.