“حملة لا للتبرج في رمضان” تغزو مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب

3
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

“لا للتبرج.. اتقوا الله في الشباب” ، هو عنوان لحملة أطلقته جهات مجهولة بعديد المدن بالمغرب لحث الفتيات و النساء على تجنب التبرج خلال شهر رمضان اتقاءا للشبهات و درءا لإفساد صيام الشباب كما برر الأمر عدد من المعلقين على هاته الحملة.

هاته الحملة التي توجه بالأساس للنساء شهدت تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي منذ إطلاقها ، بل تعدى الأمر الفضاءات الافتراضية ليصل للأماكن العمومية بعدما عمد بعض الشباب لإلصاق مطبوعات ورقية بالشوارع تدعو لتجنب التبرج و تحمل رسائل عديدة أبرزها “اتقوا الله في الشباب”.

و في الوقت الذي يرى فيه مؤيدو هاته الحملة بأنها دعوة للنساء من أجل تجنب مظاهر الفتنة التي قد تعكر صفو صيام شباب الوطن ، و بأنها فرصة مواتية لهن أيضا من أجل ربح الحسنات و التقرب لله و تجنب بعض المظاهر المخلة و الدخيلة على ثقافتنا الإسلامية ، يرى اخرون بأن لا أحد له الحق في الوصاية على الأخر و أن اللباس يظل حرية شخصية.

ما رأيك؟
المجموع 24 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

3 تعليقات

  1. ضال من وجدة

    في 14:50

    واش هاد الحال لراك عليه يا مغرب و يا مغاربة ….صائمبن و على سبة شدوني لا نطيح تا واحد مضربك على يديك باش تصوم ….هاديك راه معتقد كما كاينين المعتقدات بزاف فالمغرب كيمارسو الحرية ديالهم كما نت كتمارس الحرية ديالك و كتصوم

  2. دعاء

    في 15:07

    هادوك صحاب الحرية الشخصية مغيكونو غي دوك العلمانيين والتطوريين تاهوما راه عارفين راسهم شكونا هما حملة نؤيدها ماشاء الله على الشباب الواعي

  3. أستاذ غيور

    في 00:09

    التبرج عموما هو سبب التحرش.فلو احترم الجنس الآخر نفسه ما استفحلت أشكال التحرش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

التزوير يقود الدرك الملكي لاعتقال صاحب مأدونية مزورة بالحوز

ضاهر محمد _ مراكش تمكنت فرقة الدراجين بالقيادة الإقليمية للدرك الملكي باقليم الحوز زوال ال…