برلماني منتقدا حصيلة العثماني ..الحكومة أخفقت في تحسين أوضاع المواطنين

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

كشف كريم الهمس، عضو الفريق البرلماني للأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، أن “المغرب اليوم في حاجة ماسة إلى مخطط استعجالي لإنقاذ ما يمكن انقاذه، بعدما فشلت الحكومة في تدبير الشأن العام بعقلانية وإرادة حقيقية في التغيير”، مبرزا “هذه الحكومة لم ولن تفلح في الوفاء بالتزاماتها تجاه المغاربة لأنها، وبكل صراحة، لا تضع المواطن في صلب اهتماماتها وجميع برامجها يتم فيها تغييب البعد الاجتماعي”.

وانتقد الهمس”، الحصيلة المرحلية للعمل الحكومي، التي قدمها، اليوم الاثنين 13 ماي 2019 خلال جلسة مشتركة لمجلسي النواب والمستشارين، معتبرا أن هذه الحصيلة مخالفة تماما للواقع وبعيدة كل البعد عن ما يعيشه المواطن المغربي في مواجهة غلاء المعيشة وتدني مستوى الخدمات في جميع القطاعات الحيوية.

واضاف الهمس ـ حسب الموقع الرسمي للحزب ـ “الحكومة وعدت المواطنين المغاربة بإصلاح الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتدهورة، يقول الهمس، ونادت بضرورة محاربة الفساد، لكن بقيت كل هذه الوعود مجرد شعارات تم ترديدها على مسامع المواطنين خلال الحملات الانتخابية”، مشددا على أن الحكومة أخفقت في تحسين أوضاع المواطنين بسبب فشل السياسات العمومية التي وعدت بها الحكومة منذ توليها زمام تسيير الشأن العام.

ياتي خروج الهمس ردا على العثماني الذي قال : “كان هناك تعثر في بعض الأوراش وتعبيرات احتجاجية استلزمت من الحكومة مقاربات خاصة أعطيت فيها الأولوية للإنجاز على أرض الواقع، ومعالجة أسباب تلك الاحتجاجات، وإيجاد حلول عملية لها، ومنها احتجاجات المواطنين في الحسيمة وجرادة، وملف أطر الأكاديميات، وتنزيل الإجراءات الضريبية المرتبطة بالتجار”.

وأضاف العثماني بجلسة عرض الحصيلة النصفية للحكومة في مجلس النواب: “حتى نكون واقعيين يجب الاعتراف أنه رغم الجهود المبذولة لا يمكن للحكومة أن تحل مشاكل المغرب في نصف ولاية بل حتى في ولاية كاملة، لكننا مقتنعون بأننا نسير في الاتجاه الصحيح وبحلول عملية ناجعة، والمؤشرات الدالة على الإصلاحات التي نقوم بها هي في تقدم مستمر”.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

تعليق واحد

  1. يسرى

    في 10:00

    ان كانت هناك مشاكل حلت فى عهدكم كما تتصورون وتوهمون بدلك المواطن البسيط,قل لنا ماهى وما محل مؤشرها,ان كنت صادقا مع نفسك وربك ومن موقع مسؤوليتك ,ارتقاء المؤشر من يحكم على الحصيلة والعمل,اما القمونة وكلامها الفارغ من قائله,فهو لايسمن ولا يغنى من جوع,المسؤولية هى تكليف لمن تحملها امام الله والوطن ومواطنيه, قبل ان تكون تشريف له يتباهى بها ومنها يبنى هرمه وصنمه كدبا وزورا وبهتانا واثما مبينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

ماء العينين تعترف بحقيقة “صور باريس” وتتكتم عن “أشياء أخرى”

في حوار مطول، صورته مع موقع اخباري زميل، اعترفت البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أمينة …