فتوى دينية تبيح إفطار الصائمين في رمضان مع موجة الحرارة المرتفعة‎

7
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

تشهد بلادنا خلال الأيام الأخيرة ارتفاعا ملحوظة في درجات الحرارة وصل في بعض المناطق لأرقام قياسية و غير مسبوقة و ذلك تزامنا مع شهر رمضان.

ارتفاع موجة الحرارة بالمملكة و تزامنها و شهر الصيام ضاعف من محنة عدد من المغاربة خاصة من كبار السن و المرضى و كذا العاملين في قطاعات تتطلب جهدا بدنيا كبيرا و تفرض على اصحابها الاشتغال لساعات تحت اشعة الشمس اللافحة و هم صائمون.

و في هذا الصدد ، صدرت العديد من الفتاوي التي أباحت و أجازت الإفطار في رمضان لعدد من الأشخاص الذين فرضت عليهم الظروف مشقة العمل في قطاعات معينة خلال هذا الشهر إذا ما تزامن ذلك و ارتفاع الحرارة بشكل كبير.

و من بين الفتاوي الصادرة في هذا الشأن ، ما أفتى به الدكتور و المفتي شوقي علام و الذي أكد إن إفطار بعض الأشخاص و من بينهم الفلاحين العاملين في درجة حرارة شديدة هو أمر جائز شرعا.

وأضاف ذات المفتي أن الفلاحين الذين يزرعون في الحر الشديد، ولا يستطيعون الصيام إلا بمشقة شديدة، ولا يمكنهم تأجيل عملهم إلى الليل أو إلى ما بعد رمضان، لهم أن يفطروا أثناء النهار.

وتابع المفتي أنه يجب في هذه الحالة تبييت نية الصيام من الليل ثم الفطر عند حصول المشقة، ثم عليهم القضاء بعد رمضان وقبل حلول رمضان التالي إن أمكنهم ذلك.

كما أصدر عالم دين يدعى محمد نعيم فتوى أباح من خلالها اللإطار للعاملين في الحر الشديد ، حيث جاء فيها أنه يباح الفطر لأصحاب المهن التي تأخذ من أصحابها جهدا ومشقة فوق طاقتهم أثناء نهار رمضان، لأن القاعدة الشرعية تقضي أن المشقة تجلب التيسير، ولا فرق في ذلك بين رمضان وغيره، إلا أن العامل في نهار رمضان يجب أن يبيَّت نية الصوم فعلا، وإذا وجد مشقة شديدة في أثناء يوم صومه حينها يباح له الفطر.

و تستند هاته الفتاوى الشرعية وفق أصحابها لما قاله العلامة النفراوي في معرض الحديث عما يبيح الفطر: (… ونظيرها الحصاد الذي يخرج للحصاد بأجرته المحتاج إليها فإنه يجوز له الخروج إليه ولو أدى إلى فطره حيث يضطر إلى الأجرة، لكن بشرط تبييت الصوم، ولا يجوز له الفطر بالفعل إلا عند حصول المشقة)، وبناء على هذا فلينظر الإنسان في يوم صومه إن كان ما يلحقه من مشقة العمل فوق طاقته، ولا يستطيع أن يواصل معه فله أن يفطر، ثم يقضي بعد ذلك ما لم يصمه.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

7 تعليقات

  1. ملاحظ مكناسي

    في 16:57

    يا ايها العلماء وضحوا في فتاويكم كيفية الافطار . على الصائم عن شعوره بالعطش الشديد اتناء مزاولة عمله ان يشرب قليلا من الماء فقط كلما احس بالارهاق حتى لا يجف جسمه من الماء . وليس بالافطار الكامل كما سيفهمه البعض وعليه بالقضاء بعد اتقضاء شهر رمضان ….
    .

  2. عبد الله

    في 17:48

    سبحان الله الفتوى المتعلقة بافطار رمضان ابحتموها ونشرتموها.فهي تعجبكم لأنها تشجع على انتهاك احد أركان الإسلام.
    واين هي الجهات المختصة في الفتوى بالمغرب. تجاوزتموها.
    كل إناء بما فيه ينضح او يرشح.

  3. بشر

    في 19:23

    قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا ۚ لَّوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ (81) سورة التوبة
    عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رءوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا صحيح البخاري

    من اراد الفتوى فاليبحث بنفسه وليتعلم وليحذر الحدود وماجاورها وليكن صادقا مع ربه ، فقد كثر مشايخ التلفاز واصحاب الفتوى تحت الطلب، وقل العلماء

  4. محمد

    في 23:15

    لا يكلف الله نفسا إلا وسعها

  5. كوثر

    في 00:30

    على ما أظن أن الفتوى في محلها والله أعلم والله أعلم فقبل ثلاث سنوات كان يأتي الشهر الفضيل بشهر بيوليوز ويونيو و كنت بالجامعة أيام الامتحانات بهذا الوقت والحرارة جد مرتفعة بمدينة فاس والكل يعلم درجة الحرارة إلى أين تصل في فاس والله ثم والله كنت أتوق لشرب الماء فقط والتعب والعرق يتصبب مني في قاعة الامتحان إضافة لدرجة الحرارة المرتفعة ومع ذلك لم أشأ أن أفطر أقسم بالله أنني كنت سأقوم بشرب الماء ومع ذلك تحفظت ولم أشأ ذلك فالله لا يكلف نفسا إلا وسعها ولذلك قلت أنه ربما والله أعلم أن الفتوى في محلها وهي في الأخير اجتهاد فإن أصاب العال فله أجرين وإن لم يصب فله أجر واحد وهو أجر الاجتهاد والله تعالى أعلى وأعلم وتقبل الله صيامكم

  6. مغربي اصيل

    في 07:57

    الى مواطن مكناسي
    كيفاش هاذ الشرب القليل ماء و القضاء بعد رمضان، زعما القليل من الماء غادي يحافض على الضيام ولا كيفاش ؟؟؟ شرب القليل من الماء يعني افطر، افطر يعني يمكنه الاكل و القضاء بعد رمضان ؟؟ بغيت نفهم المكونات ديال لعقل ديالك كيف ديرا

  7. مسلم نصوح

    في 11:59

    المسلمون الاوائل الدين اوصلوا لنا هدا الدين الحنيف لم يكن همهم الاكل والشرب بل كانوا يجاهدون وهم صائمون بل ان اغلب الاغزوات كانت في رمضان لم يكونوا يعيروا الحر اي اهتمام لان هممهم كان نشر دين الله والفوز برضاه ولم يكن همهم اشباع بطونهم وشهواتهم.لكن المنافقون في كل زمن ومكان همهم الوحيد الصد عن دين الله وادخال الشك والريبة في نفوس الضعفاء وفي دلك يقول الحق سبحانه “ان المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم”وقوله ايضا “وقالوا لا تنفروا في الحر قل نار جهنم اشد حرا لو كانوا يعلمون” لدا حداري من الفتوى المغرضة التي لا يعرف مصدرها ولا ايمان وصدق وعدل اصحابها وقد حدر النبي صلى الله الله عليه وسلم من انه سيكثر في اخر الزمان دعاة جهنم كل من يجيبهم اليها قدفوه فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الخبرة تورط المجلس الجماعي بمراكش في فضيحة معمارية ( صور / فيديو )

كشفت تقارير الخبرة المرفوعة لرئيس المحكمة الابتدائية بمراكش، عن تورط المجلس الجماعي بمدينة…