ساكنة أولاد تايمة و ” المعارضة”.. الكرسي الفارغ

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع اللطيف بركة : هبة بريس

تعاني ساكنة أولاد تايمة إقليم تارودانت ، من غياب جزئي او شبه كلي لفريق المعارضة الذي صوتت عليه الساكنة إبان انتخابات الجماعية الماضية، حيت لا تمر دورة عادية او استثنائية لمجلس بلدية اولاد التايمة، إلا ويسجل غياب لاعضاء من المعارضة.

خلال دورة ماي العادية لبلدية اولاد التايمة التي عقدت يوم أمس الثلاثاء 7 ماي الجاري، غاب عدد من أعضاء فريق المعارضة عن أشغالها، مما طرح اشكالية قانونية، حول جدوى وجود المعارضة بالمجالس المنتخبة، إذا كان مستشارون يمثلون السكان بهذه المجالس ويغيبون بدون مبررات معقولة، بل أن هناك اعضاء في مجالس بمجرد عدم وجودهم في الاغلبية المسيرة ، يقدمون استقالاتهم، وهو ما يستدعي من المشرع المغربي اعادة النظر في تمكين دور المستشار الممثل للسكان، من أجل ضمان لاستمرار نجاعة العملية الانتخابية، حتى لا تصبح ” مصلحية فقط” .

فالعملية الديمقراطية تقتضي أن يقوم ممثل السكان بما يخوله له ضميره اولا ومسؤوليته القانونية، من اجل خدمة المواطنين، من أدلو بأصواتهم في الانتخابات، عوض ما نلاحظه اليوم، من تراجع في تمثيلية السكان بالمجالس، وهو ما يساهم في تعزيز ” النفور” عوض ” الانخراط في العملية الانتخابية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

المغرب يدعو إلى التحرك الفوري لوقف انتهاكات إسرائيل للحقوق الفلسطينية

دعت المملكة المغربية المجتمع الدولي وخاصة الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن إلى التحرك الفوري…