شقيق وشقيقة سعيد بوتفليقة يزورانه في السجن العسكري

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، صور تظهر ناصر وزهور شقيق، وشقيقة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة بالقرب من المحكمة العسكرية في البليد (40 كيلومتر عن العاصمة، وذلك لزيارة أصغر إخوة الرئيس السابق، السعيد بوتفليقة المحبوس بالسجن العسكري بالبليدة منذ يوم الأحد الماضي.

وكان قاضي التحقيق لدى المحكمة العسكرية بالبليدة، كان قد أمر بإيداع سعيد بوتفليقة الحبس المؤقت بتهم “المساس بسلطة الجيش” و“المؤامرة ضد سلطة الدولة”.

و إلى جانب السعيد بوتفليقة، اعتقل الأمن كل من قائدي المخابرات السابقين الفريق محمد مدين (المعروف باسم الجنرال توفيق) وخلفه بشير طرطاق.

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. اتمنى ان تكون المحاكمة عادلة.وعلى القاضي او القضاة تطبيق القانون لان سيأتي اليوم الذي يطبق عليهم فعليهم أن يكونوا قدوة في العدل والعدالة.

  2. تهمة اهانة الجيش موجهة الى اخ الرئيس السابق كل شئ واضح الجيش هو من يحكم الجزائر بقبضة من حديد و كان يضع عبد العزيز و اخوه في الواجه و اليوم و قد انتهى دورهما لاباس من تمثيلية محاكمة احدهما في انتظار ايجاد ممثل اخر يلعب دور رئيس للبلاد لمدة 20 سنة اخرى هذه هي خلاصة الديمقراطية الجزائرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى