دورة ساخنة لمجلس سيدي سليمان.. وحماية أمنية ترافق مستشار جماعي

عاينت “هبة بريس” تفاصيل أطوار دورة ساخنة للمجلس الجماعي لمدينة سيدي سليمان، و هي الدورة التي عرفت توقفات متتالية بسبب “هجوم” مجموعة من المحسوبين على تيار المعارضة التي يقودها المقاول محمد العروصي المنتمي لحزب( الأصالة و المعاصرة).

و عاينت هبة بريس، أثناء دورة المجلس الجماعي، التي كان من المفترض أن يتم خلالها المصادقة على مجموعة من النقط التي تهم تزفيت أزقة المدينة -عاينت- احتلال مجموعة من الشباب رفقة نساء مياومات، قاعة الاجتماعات حيث رفعوا شعارات مناوئة لرئيس المجلس الجماعي عن حزب التقدم و الاشتراكية، و مؤيدة لوكيل لائحة حزب الأصالة و المعاصرة، المحسوب على جناح المعارضة.

تطورات المشهد لم تقف عند هذا الحد، بل تعدى ذلك إلى محاصرة رئيس المجلس الجماعي أثناء رفعه للدورة، ومنعه من تحريك سيارته لأزيد من نصف ساعة من طرف المؤيدين لفريق المعارضة، قبل أن تتمكن السلطات المحلية و مسؤولي الأمن – الذين تعاملوا باحتشام ملحوظ – من تحرير رئيس المجلس الجماعي.

وعرفت اللحظات التي عقبت انتهاء الدورة، مرافقة سيارة أمنية في حماية خاصة لمنسق فريق المعارضة، و معه مجموعة من الشباب ذوي السوابق العدلية إلى خارج السد الأمني للمدينة، و التوقف بمحطة البنزين الواقعة بالطريق الوطنية رقم 04 في اتجاه القنيطرة، كما رصدت ذلك كاميرات محطة البنزين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى