”سنطرال دانون“ تعلن الانتهاء من تجهيز ستة مطاعم مدرسية (+صور)

6
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الرباط

على هامش تنظيم الدورة 17 من صحتي في تغذيتي، وهو برنامج تربوي للتحسيس بأهمية التغذية داخل المدارس التعليمية، والمنظم بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أعلنت شركة سنطرال دانون عن الانتهاء من تجهيز ستة مطاعم مدرسية تابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الرباط -سلا -القنيطرة .

وتم الإعلان عن هذا الحدث بمناسبة انطلاق الأسبوع الوطني من برنامج صحتي في تغذيتي، يرم أمس الإثنين من مدرسة الزلاقة بطنجة.

ويهم برنامج الإصلاحات المطاعم المدرسية التابعة للأكاديمية الجهوية الرباط-سلا-القنيطرة،، باستفادة أكثر من 1400 طفل. وتتضمن تأهيل المطاعم من خلال تجهيزها بمعدات المطبخ وتزويدها بقاعات الطعام، بهدف تقديم راحة أفضل للأطفال المستفيدين.

ويتعلق الأمر بتجهيز مجموعة مدارس أولاد سبيطة في سلا، ومدرسة المسجد في تمارة، ومدرسة فاطمة الفهرية في سيدي قاسم-زكوطة، ومجموعة مدارس أبو قاسم الزياني في الخميسات-والماس ومدرسة سليمان الفارسي في القنيطرة ومجموعة مدارس عقبة بسيدي سليمان، مما سيمكن حوالي 1400 تلميذ من الاستفادة من عملية الإطعام في ظروف جيدة.

كما تهدف خطة التجهيز تقديم راحة أفضل للأطفال المستفيدين من خلال تهيئة المطاعم وتجهيزها بمعدات الطبخ وتزويدها بجميع الحاجيات المتعلقة بصيانة المواد الغذائية والمحافظة عليها وتوفير طاولات وكراسي قاعة الأكل.

وتروم هذه العملية أيضاً إلى توفير نموذج يمكن تعميمه على المستوى الوطني وفق الخطة الجديدة التي أطلقتها سنطرال دانون بالشراكة مع قطاع التربية الوطنية. وبهذه المناسبة صرح مسؤولو سنطرال دانون بأن “المساهمة في رفاهية الأطفال الذين يدرسون بعيدًا عن منازلهم، مع تلقينهم الممارسات الغذائية الجيدة.

ويشار إلى أن برنامج صحتي في تغذيتي أعطيته انطلاقته خلال سنة 2003 ، بمناسبة توقيع اتفاقية شراكة بين سنطرال دانون ووزارة التربية الوطنية، حول مهمة ذات مصلحة وطنية: توعية تلاميذ المدارس بمبادئ التغذية الجيدة مع تعزيز ازدهارهم وتنميتهم من خلال اعتماد التغذية الصحية والمتوازنة. حيث يشارك حوالي 20 ألف مدرسة في البرنامج، وهو ما يعني 4.7 مليون تلميذ تتراوح أعمارهم بين 6 و12 سنة.

وبالنسبة لهذه الدورة الجديدة 2019، تم إطلاق منصة رقمية، وهي ثمرة عملية البناء المشترك التي ساهم فيها جميع المتدخلين في البرنامج: سنطرال دانون، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، على جميع المستويات (المديريات المركزية والجهوية والاقليمية وخبراء التغذية). تم تصميم المنصة ليتم استخدامها من قبل الاساتذة والأطفال والآباء.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في اقتصاد

6 تعليقات

  1. حميد

    في 16:32

    ما هي إلى مراوغات شركة تربح الملايير في اليوم و تتباها بتجهيز مطاعم و كما يقول المتل عصفورين بحجرة واحدة يعني تغليط الرأي العام و من جهة أخرى إمضاء صفقة مع وزارة التربية الوطنية لكي تبيع لها منتوجها وكلامنا الاخير لازلنا مقاطعين حتى تنقص من الثمن و تزيد في الوزن لي كيحسبوا لينا 45 ممل بوزن 50 يعني نصف ليتر ناقص

  2. محمد الفقيه بن صالح

    في 17:44

    كان المغرب هو فقط الرباط وسلا مادا عن اهلنا في المغرب العميق المنسي هم اولى بهته المطاعم ومقاطعون

  3. عبد الله

    في 23:23

    مقاطعون

  4. manTros

    في 00:54

    هدفهم هو تقديم منتجاتهم للأطفال وتنشئت جيل محب لدانون ومتعصب للمنتجاتها

  5. .frkabab@yahoo

    في 21:06

    la société centrale Danone a fait beaucoup d’effort concernant le prix et la qualité; de plus elle participe dans les oeuvres sociales; La question , c’est que les autres sociétés laitières n ‘ ont fait aucun effort social!SVP, un peu d’ objectivité!!!

  6. Ahmed

    في 00:01

    Mobadara tayba mn centrale .bon travail

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

المغرب يعرب عن ارادته “القوية” لمصاحبة المقاولات الناشئة

عرب وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي ،مولاي حفيظ العلمي عن إرادة المغرب “…