حسنية أكادير تكتفي بالتعادل أمام سريع واد زم في عقر دارها

أحمد وزروتي: هبة بريس
انتهت مباراة فريق حسنية أكادير و فريق سريع واد زم بالتعادل السلبي، في إطار الدورة السادسة والعشرين من البطولة الوطنية والتي جرت أطوارها اليوم الاثنين بملعب أدرار بأكادير.
وخاض فريق حسنية أكادير بقيادة المدرب أنخيل كاموندي، هذا اللقاء بالتشكيلة التالية:
الحواصلي، الرامي، البوفتيني، الصادقي، باعدي، الخنبوبي، الداودي ، بناني، آيت محمد ، البركاوي، صيام.
في حين دخل فريق سريع واد زم هذه المواجهة، وبقيادة المدرب حسن بنعبيشة بالتشكيلة التالية: عقيد، اوشوية، حيبور، قاضي، كوليبالي ، مونديسير، العروي، ابوزهار، ديارا،البودالي، تحلوشت.
في الجولة الأولى من المقابلة، حاول الفريق المضيف الضغط على مرمى الحارس عقيد لانتزاع هدف السبق، من خلال محاولات لكل من البركاوي وصيام، لكن الجدار المستميث لدفاع فريق واد زم حال دون ذلك.
من جهة أخرى حاول سريع واد زم استغلال الإندفاع الهجومي الأكاديري واستغلال الهجومات المضادة لتسجيل هدف الخلاص، للخروج من دائرة الخطر التي ستعيده للقسم الثاني، لكن رفاق الحارس الحواصلي في الدفاع كسروا كل المحاولات المرتدة اعتمادا على خطة الشرود في غالب الأحيان، لتنتهي هاته الجولة بالتعادل السلبي.
خلال الجولة الثانية، كثف فريق حسنية أكادير من مساعيه وهجوماته لتسجيل أهداف يضمن بها ثلاث نقط تؤهله للبقاء في صفوة الترتيب مع الفرق الأولى من أجل ضمان رتبة تؤهله لخوض المواجهات الإفريقية.
وحاول الفريق الضيف خلق فرص خلال نفس الجولة معتمدا على الهجمات المضادة، لكن دفاع الحسنية كان لها بالمرصاد.
وسجلت الدقيقة 74 إضاعة لاعب سريع واد زم عبد القادر قاضي ضربة جزاء تصدى لها الحارس الحواصلي، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق