حماية الغابة و مراقبة الاتجار فيها محور اجتماع بعمالة تاونات

ع محياوي – هبة بريس

ترأس عامل إقليم تاونات ” سيدي صالح داحا ” يوم أمس الجمعة 26 أبريل 2019 بمقر عمالة الإقليم أشغال اجتماع الدورة العادية للمجلس الإقليمي للغابة برسم سنة 2019، بحضور الكاتب العام للعمالة ورؤساء المصالح الأمنية الإقليمية ورؤساء الجماعات الترابية الغابوية ورجال السلطة ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية المعنية ورؤساء وممثلي الجمعيات المهتمة بالمجال الغابوي.

وقد تضمن جدول أعمال هذا الاجتماع دراسة النقط التالية :

– القانون رقم 29.05 المتعلق بحماية النباتات والحيوانات المتوحشة ومراقبة الاتجار فيها،

– تطور المعطيات حول حرائق الغابات بإقليم تاونات،

– تقدم انجاز برنامج التدخل لمحاربة الحرائق برسم سنة 2019،

– الإجراءات الواجب اتخاذها لتفادي ومحاربة حرائق الغابات.

وقد افتتحت أشغال هذا الاجتماع بالكلمة التأطيرية التوجيهية للسيد عامل الإقليم، أشار فيها إلى أهمية الملك الغابوي وأدواره المتعددة سواء من حيث تنشيط الدورة الاقتصادية بالإقليم وتنمية الموارد المالية للجماعات الترابية الغابوية أو من حيث وظائفه المرتبطة بالمحافظة على التوازنات البيئية والايكولوجية ومكافحة عوامل التعرية والتصحر وحماية السدود من التوحل، وهو ما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للقطاع الغابوي من خلال برامجها التعاقدية.

وأضاف أن هذا القطاع الذي تمثل مساحته نسبة 7% من المساحة الإجمالية للإقليم التي تقدر بحوالي 5616 كلم مربع، يعرف تراجعا مستمرا بفعل الترامي والحرائق والاجتثاث من طرف الساكنة المجاورة بالرغم من الجهود المبذولة من طرف الجهات الوصية في إطار التشريعات والتدابير الوقائية وإجراءات الرقابة لحماية الملك الغابوي ووضع حد لهذه الظاهرة، مهيبا بضرورة تدخل جميع الأطراف المعنية قصد حمايته من الإتلاف، وذلك من خلال وقاية الملك الغابوي من الحرائق عن طريق تنقية جنبات الطرقات والمساحات الفارغة وخاصة بالوسط الحضري والولوجيات الغابوية و القيام بحملات تحسيسية في أوساط الساكنة لحثهم على تفادي أسباب اندلاع الحرائق ، فضلا عن التنزيل الفعلي لمقتضيات الدورية المشتركة بين السادة وزير الداخلية والوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة والمندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر بخصوص تنفيذ القانون المتعلق بحماية أنواع النباتات والحيوانات المتوحشة ومراقبة الاتجار فيها.

وبعد ذلك، أعطى السيد عامل الإقليم الكلمة للسيد ” محمد تاوتاو ” المدير الإقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر الذي ألقى عرضا تطرق فيه لمجموعة من المحاور المرتبطة بتطور المعطيات حول حرائق الغابات بالإقليم وتقدم إنجاز برنامج التدخل لمحاربة الحرائق برسم سنة 2019 والإجراءات الواجب اتخاذها لتفادي ومحاربة حرائق الغابات وأهم مقتضيات القانون رقم 29.05 المتعلق بحماية أنواع النباتات والحيوانات المتوحشة المهددة بالانقراض ومراقبة الاتجار فيها.

وأشار في هذا الإطار أن عدد الحرائق المسجلة سنة 2018 بلغ 7 حرائق أتت على مساحة 9,94 هكتارا، مسجلا انخفاض المساحة المحروقة وعدد الحرائق سنة 2018 مقارنة مع سنة 2017 بنسبة 92 %، حيث يعد إقليم تاونات أقل تعرضا للحرائق بالمقارنة مع الأقاليم الشمالية المجاورة.

كما بلغ معدل المساحة المحروقة بالنسبة لكل حريق 1,42 هكتار سنة 2018، وهو مؤشر جيد بالنسبة لمتوسط المساحة المحروقة خلال كل حريق المسجلة على الصعيد الوطني، الشيء الذي يبين مدى نجاعة التدخل والتنسيق الجيد الحاصل بين مختلف الفرقاء وكذا المنهجية المتبعة على صعيد الإقليم.

وبالنسبة لتقدم برنامج التدخل لمحاربة الحرائق برسم سنة 2019 ، فقد أوضح أنه تم رصد غلاف مالي يفوق مليوني درهم للقيام بمجموعة من الإجراءات الوقائية ونظام الاستشعار والإنذار والمكافحة الميدانية والتدخلات التي تشمل فتح وإصلاح المسالك الغابوية ونقط الماء ومصدات النار وتعيين حراس الحرائق ووسائل الاتصال والتوفر على موقع إلكتروني يعطي الحرائق وصيانة وتجهيز وحدات التدخل الأولي واقتناء وسائل مكافحة الحرائق.

وبعد المناقشة، تدخل السيد عامل الإقليم ، حيث شكر الجماعات المحلية والجمعيات والتعاونيات المهتمة بالمجال الغابوي والساكنة على انخراطهم الإيجابي في عملية محاربة الحرائق الغابوية ، مهيبا بمواصلة هذا العمل التشاركي بتنسيق مع مصالح المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر والعمالة مع إنجاز مجموعة من المشاريع ذات الصلة بالمجال الغابوي لفائدة الساكنة المجاورة للملك الغابوي.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق