وقعها الآلاف.. عريضة تطالب بإصدار قانون للعفو عن معتقلي الريف

هبة بريس ـ الرباط

وقع آلاف المغاربة على عريضة على الأنترنيت، تطالب البرلمان بإصدار قانون للعفو العام عن معتقلي حراك الريف.

وتقول العريضة “طبقا للظهير رقم 1-16-107 المؤطر لقانون العرائض، فإننا، كمواطنين مغاربة، نطالب البرلمان المغربي بإصدار قانون عفو عام على المواطنين المدانين في قضايا حراك الريف كما يخوله للبرلمان الفصل 71 من الدستور”.

وإلى حدود كتابة هذه السطور، تجاوز عدد الموقعين على العريضة 7478 توقيع.

وسبق لعمر بلافريج ومصطفى الشناوي، عضوا مجلس النواب عن فيدرالية اليسار الديمقراطي ان تقدما بمقترح قانون للعفو العام على معتقلي الاحتجاجات الاجتماعية التي عرفها المغرب مُؤخراً، ومن أبرزها الحراك الشعبي بمنطقتي الريف وجرادة.

وينصُّ مقترح قانون العفو العام على معتقلي الاحتجاجات الاجتماعية، الذي تقدم به برلمانيا فيدرالية اليسار الديمقراطي، على إصدار عفو عام وشامل على كل المعتقلين على ذمة الاحتجاجات الشعبية، منذ أكتوبر 2016 وحتى يونيو الجاري، مع إلغاء الآثار القانونية المترتبة على ذلك.

كما ينصُّ مقترح الفيدرالية على جبر ضرر أي متضرر من الاعتقالات التي أعقبت الاحتجاجات الاجتماعية، وإلغاء جميع الأحكام الصادرة، مع اعتبار العفو بمثابة براءة، مرجعة سبب إقدامها على طرح هذا المقترح إلى “تدشين مرحلة جديدة وتخفيف الاحتقان القائم واستعادة الثقة في المؤسسات وإطلاق حوار وطني جاد”

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء وضعت نهاية لملف معتقلي “حراك الريف”، بعد عام من سير المحاكمة، ووزعت أحكاماً وصلت إلى 20 سنة سجناً نافذا.

وقضت الغرفة المذكورة بالحرمان من الحرية طيلة 20 عاما في حق كل من ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق وسمير اغيد والبوستاتي، وبعقوبة سجنية مدتها 15 عاما لكل من الحاكي وأدهشور وبوهنوش.

ما رأيك؟
المجموع 47 آراء
13

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. إننا، كمواطنين مغاربة، نطالب البرلمان المغربي بإصدار قانون عفو عام. liquidation judiciaire a. 100 % على كل مساجين المملكة… المجرميين والقتلة والانفصاليين و المدانين في قضايا تخريب ممتلكات الدولة والعصيان المدني كما يخوله الفصل صفر من قانون “الغابة والسيبة والفوضة”.

  2. القانون يسري على الجميع. ومحاكمي الريفي المدانين بجرائم تمس أمن الدولة والاعتداء على القوات الامنية واصابتهم بعاهات وحرق مقرهم وحسياراتهم وتكسير معداتهم ليسوا فوق القانون و”ماشي على راسهم ريشة”. واذا كان من تضامن فالأولى مع معتقلي زاكورة المغاربة البسطاء الذين احتجوا للتعبير عن خصاص في الماء أو مع الشاب الذي ضاقت به الدنيا وهو يرى والده يموت أمامه بمرض السرطان وهو عاجز عن توفير الدواء له فاقتحم مقر البنك للحصول على المال. اما هؤلاء العنصريين المتعجرفين الممولين من تجار المخدرات والذي يتخابرون مع انفصاليي الخارج الذين داسو على العلم المغربي باحديتهم الوسخة وصورة الملك بالتناوب صفا، ويستقوون بالبرلمان الأوروبي الذي لم يعرهم اهتماما وبهولندا التي تاوي زعيمهم الحقيقي سعيد شعو، فالأولى ترك العدالة تاخذ مجراها. ثم ماذا عن حقوق القوات الامنية المصابة اوليسوا بمغاربة لهم حقوق. ام انها موجة تريدون الركوب عليها يا حزب منيب ومن في فلكها

  3. المغرب فيه 40 مليون نسمة. وهذو المسجنونين كاين منهم لمزال راكب راسو و كاين لمش لدول الازوبية يشكي و هدوك هما لخرحوا على الاخرين , وهدؤلاء اللدين وقعوا علي العريضية أيعرفون أن من بين المسجونين من يدعي الى الانفصال ؟

  4. من لطخ علم بلادي ومن داس على كرامة المغرب ومن نعت المغربيات غير شريفات باستثناء الريفيات ومن نعت العرب والمسلمين بأفدح العبارات … لا يستحق عطفا ولا عفوا!!!

  5. سؤال ما علاقة عاش الريف ولا عاش من خانوا بالمطالب الاجتماعية …. اين المشكل ان تقول عاش المغرب وعاش الريف وان ترفع الراية المغربية ولا مشكل ان ترفع الراية الامزيغية لكن ان ترفع الراية الحمراء والهلال الابيض هذا شيء اخر … اجي نيشان وبلا ماتحرض الجالية اتق الله….. ان كان ابنك مظلوم فيقول حسبنا الله وبرقة من دموع التماسيح …

  6. الحرية لمن تألم وعانى من عدم توفر أساسيات الحياة المدنية سواء بالريف أو جرادة أو زاكورة أو وزان أو تاونات.
    الحرية لمن أسمع صوته للمسؤولين وخاطر بحياته من أجل فئة مهمة، ذنبها أنها لا تسكن مدينة الرباط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق