مديرية التعليم بالجديدة تحتفي ب4 تلاميذ تميزوا في مسابقة “تحدي القراءة العربي”

أحمد مصباح – الجديدة

أقامت، أمس الأربعاء، المديرية الإقلمية لوزارة الترابية الوطنية والتكوين المهني للجديدة، بشراكة مع جمعية تنمية التعاون المدرسي/فرع الجديدة، بقاعة الاجتماعات الكبرى بمقر أكاديمية دكالة–عبدة سابقا، حفلا على شرف التلاميذ والتلميذات المتميزين في مسابقة “تحدي القراءة العربي”، في دورتها الرابعة، التي تنظمها دولة الإمارات العربية المتحدة.
الحفل حضرت فعالياته السلطات التربوية لدى مديرية التعليم بالجديدة، والتلاميذ والتلميذات المحتفى بهم.
هذا، وقد تأهل 4 تلاميذ من أصل 250 تلميذا شاركوا، في أزيد من 100 مؤسسة تربوية بتراب إقليم الجديدة، في الإقصائيات الإقليمية، في الفئات التالية:
– الفئة 1: تلاميذ المستوى الأول والثاني والثالث؛
– الفئة 2: تلاميذ المستوى الرابع والخامس والسادس؛
– الفئة 3: تلاميذ المستوى الإعدادي؛
– الفئة 4: تلاميذ المستوى الثانوي التأهيلي؛
– فئة التربية غير النظامية؛
– فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.
وتجدر الإشارة إلى أن أشغال التحضير لمسابقة “تحدي القراءة العربي”، في دورتها الرابعة، قد انطلقت، شهر دجنبر 2018، بالمديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، التابعة لأكاديمية التعليم لجهة الدارالبيضا –سطات.
وبمديرية التعليم بالجديدة، عقدت السلطات التربوية عدة اجتماعات موسعة للتحضير للتظاهرة المتميزة، طبقا لمقتضيات المذكرة والقانون المنظم لهذا المشروع التربوي الهام، والذي كانت حاضرة فيه بقوة المديرية الإقليمية بالجديدة، منذ انطلاقة دورته الأولى.
وتعرف المسابقة التي تنظمها، هذه السنة، دولة الإمارات العربية المتحدة، في دورتها الرابعة، مستجدات. وقد توصلت المديرية الإقليمية بالجديدة ب”جوازات التحدي”، التي جاءت لتعوض التسمية السابقة، “جواز السفر”. وهي جوازات بألوان مختلفة، تتوزع نباعا ما بين الأحمر والأخضر والأزرق والفضي، ثم اللون الذهبي. وهي جوازات تواكب مراحل تألق التلاميذ والتلميذات من المؤسسات التربوية، العمومية والخصوصية، ومن مختلف المستويات الدراسية، والذين ينتمون إلى 4 فئات، هي كالتالي:
الفئة الأولى: فئة تلامذة الابتدائ، من السنة الأولى، وإلى السنة الثالثة. وهم يقرؤون ما بين 5 إلى 20 صفحة؛
الفئة الثانية، فئة تلامذة الابتدائي، من السنة الرابعة إلى السنة السادسة، وهم يقرؤون ما بين 21 إلى 30 صفحة؛
الفئة الثالثة، فئة تلامذة الثانوي–الإعدادي، بمستوياته الثلاثة، وهم يقرؤون ما بين 31 إلى 50 صفحة؛
الفئة الرابعة: فئة تلامذة الثانوي–التأهيلي بمستوياتىه الثلاثة، وهم يقرِون ما بين 51 و100 صفحة.
هذا، وقد خصصت المديرية الإقليمية لكل فئة من الفئات الأربعة من التلاميذ والتلميذات عددا محددا من التأشيرات، توصلت بها من أكاديمية جهة الدارالبيضاء–سطات..
وتجدر الإشارة إلى أن نتائج مسابقة “تحدي القراءة العربي”، أسفرت في دورتها الثالثة، برسم الموسم الدراسي 2017 – 2018، عن تأهل 10 تلاميذ من مختلف المستويات الدراسية بالمغرب، حضروا نهائيات المسابقة التي نظمت، شهر أكتوبر 2018، في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
هذا، وحظيت تلميذة من ثانوية – إعدادية خصوصية بمدينة الجديدة، السنة الماضية، بشرف تمثيل إقليم الجديدة، وجهة الدارالبيضاء–سطات، في الدورة الثالثة من هذه المسابقة الدولية، بعد أن احتلت المرتبة الخامسة من بين التلاميذ المتوجين على الصعيد الوطني.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق