صراعات فصائلية تنسف ندوة أحمد الريسوني بكلية الآداب بتطوان

هبة بريس ـ الرباط

نسف طلبة محاضرة لرئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أحمد الريسوني الذي حضر للندوة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، بدعوة من “منظمة التجديد الطلابي” (الذراع الطلابي لحركة التوحيد والإصلاح)

وحسب مصادر الموقع فإن نسف ندوة الريسوني، كان بسبب صراعات فصائلية حول تنظيم أنشطة ثقافية بالكلية، بين طلاب ينتمون لفصيل الطلبة القاعديين ومنظمة التجديد الطلابي.

وقالت مصادرنا أنه واثناء شروع الريسوني في الحديث تفاجأ الحضور بـهجوم مباغت من طرف عشرات الطلبة المنتمين لفصيل يساري قاعدي، اذ اقتحموا القاعة بالقوة ما نتج عنه مشادات بين عناصر من المنظمة وفصيل الطلبة القاعدين بينما غادر الريسوني الندوة مستعينا بعناصر من اللجنة المنظمة

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. تحية للمناضلين الاحرار رغم اختلافنا معهم في بعض النقط.اما الريسوني مكروب متنقل من صناعة الجهل وكذا المخزن الدي يولي اهتماما بالغا لحملة الخزعبلات والسموم الفكرية والجهالة .لا تقلقوا فانهم يعيشون نهايتهم مهما حاولوا لان الزمن كفيل بهم ما داموا يسيرون عكسه.مزيدا من النضال والصمود في وجه الارهاب بكل تلاوينه.

  2. هل نحن نتحدت عن جامعة و طلبة أم عن عصابات اجرامية .يستحيي المرء ان يرى ما يقع في الجامعة في صمت من المسؤوليين. وجب الضرب على أيدي العصبات الجامعية اللتي تمس بسمعتنا ,

  3. بزاف عليهوم طلبة، لا يعدون عن مجرمين، اقتحمو القاعة مدججين بالسكاكين الكبيرة ، هادو طلبة !!، لم يتغير حالهم منذ كنت في الجامعة، فعلو نفس الشيئ في القنيطرة سنة 2007 ، سكاكين و سيوف و تحجمو علا طالبة بالزجاج، و نتهى بها الامر في المستعجلات ، مجرمين لا غير…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق