زلزال مرتقب سيضرب عدد من المسؤولين ” المتخادلين”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

يتداول في الصالونات السياسية هذه الأيام، خبر غير مفرح لعدد من المسؤولين ” المتخادلين” بعد فشلهم في تدبير أمور المؤسسات التي عينوا لتدبيرها.

وسيستهدف “الزلزال” مدراء مؤسسات عمومية وولاة وعمال لم يفلحوا في تنزيل المشاريع وتسريع وتيرتها، و كتابا عامين لبعض الوزارات والمفتشيات العامة.

وستأتي الاعفاءات من المهام، نتيجة تقارير مفصلة عن عمل هؤلاء، رفعت الى العاصمة الرباط، من أجل اتخاذ المتعين بشأنها، بسبب تعثرات في تفعيل مشاريع وبرامج استنفدت وقتها الزمني المحدد لها، كما أن ملف ” التعاقد” بدوره سيعصف بمسؤولين بوزارة التعليم.

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. ننتظر دائما الزلازل بدون نتائج.
    يجب محاكمة المتهاونيين والفاسدين والخونة.
    ومصادرة اموالهم .

  2. سيدي افني يجب ان تكون على القائمة .فالمال العام مستباح بين السلطة المعينة و السلكة المنتخبة . و الرائحة اصبحت تزكم الانوف

  3. اللامبالاة والامسؤولية واللاخوف من المحاسبة هي السبب
    جماعة العوامرة بإقليم العرائش خير دليل على ذلك

  4. يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة أما افعل ما شئت واغتني من المال العام كما شئت وفي أقصى الظروف سيتم اعفاؤك فهو تشجيع وليس تأديب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى