زوجة بوعشرين تصف غياب صحفيي الجريدة عن مسيرة الأحد ب”المؤلم” وتقصف “نقابية”

هبة بريس - الرباط

علقت أسماء موساوي، زوجة مالك جريدة “اخبار اليوم” توفيق بوعشرين، عن غياب صحفيي ومستخدمي مجموعته الاعلامية، عن المسيرة التضامنية التي نظمت يوم الاحد، للمطالبة باطلاق سراح معتقلي الريف والصحفي بوعشرين والمهداوي.

وقالت موساوي في تدوينة نشرتها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” :”لنترك الغياب المؤلم لهيئة تحرير الجريدة والموقع الذين أسسهما توفيق واعتقل بسبب خطهما التحريري.. ما آلمني أكثر هو أن بعض العاملين بعد النقابيين المكلفين بمهام غير نقابية (مع تقديري لرئيس النقابة المحترم وكثير من أعضائها المناضلين الصادقين) وخصوصا سيدة أصبحت فضيحتها عابرة للحدود، بعدما تأكد بأنها كانت مكلفة من الجهات المعلومة بمهام مشبوهة داخل حركة 20 فبراير، وداخل تنسيقية دعم حراك الريف، وملفات العدل والإحسان، قبل أن يتم تكليفها بحبك المؤامرة الكبيرة على الصحافي توفيق بوعشرين”.

وتابعت موساوي قائلة:”إنني أنزه الصحافيين النقابيين المستقلين الشرفاء، من العاملين داخل الجريدة، الذين فطنوا للحبائل التي يحبكها البعض لقتل هذا المشروع الإعلامي المستقل والمهني، وانسحبوا بشجاعة مولين الأدبار لليد التي تتظاهر بالدفاع عن حقوقهم المشروعة، لكنها تخفي سكين الغدر للإجهاز على تجربة أخبار اليوم التي تعتبر من آخر ما بقي في هذا البلد من التجارب القابضة على الجمر” وفق تعبيرها

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. سيدة هي التي وضعت له الكاميرا في مكتبه لكي تثبت نزواته
    المهم كان يستغل المستخدم فلو لم تكن الأشرطة سيخرج منها مثل الشعرة من العجين و لكن جاب الله اللي فضحو

  2. سيرو تحشمو شوية مازال عندكم لوجه باش تهضرو؟ ورمضان اللي فات المحاكم المغربية شاهدت صوت وصورة سلسلة رمضانية لمغامرات شخص خبيث يلبس قناع النزاهة والبطولة وصلت به الوقاحة والغدر بأن يدنس زوجة زميله في العمل وهيا “حامل آ عباد الله”, صحافي قلمه عاجز😱😰 وحافي ولايكتب كباقي الذكور 😇😜.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق