لزرق : تحول العنف مع “نطحة” الجماني لبنشماش إلى صراع حول غنائم مجلس النواب

هبة بريس ـ الرباط

لازالت واقعة صفع البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، إبراهيم الجماني، للأمين العام، حكيم بن شماس، ترخي بضلالها على الساحة الإعلامية، وتفتح المزيد من النقاش أوساط المجالس السياسية داخل الحزب كما خارجه بالنسبة لأحزاب أخرى.

وفي هذا الصدد قال خبير القانون الدستوري والشؤون البرلمانية، رشيد لزرق، على أنه شهدنا العنف اللفظي إبان ولاية بنكيران داخل البرلمان كأسلوب اتخدته الحكومة اتجاه المعارضة، واليوم تحول العنف، مع “نطحة” الجماني لبنشماش، إلى صراع حول غنائم مجلس النواب.

وأضاف رشيد لزرق، بالقول أنه نحن اليوم نقف على مظهر جديد من مظاهر العنف السياسي، يمارس داخل الأحزاب السياسية من اجل الغنائم. عوض الانكباب على تأطير منخرطيها وتوعيتهم بخطورة المرحلة لم تتوان هذه النخب ومن سار في فلكها عن إثارتهم وتحريضهم والدفع بعضها البعض نحو المواجهة المادية بشكل مفضوح. و تعبر عن كون البنية الديمقراطية هشة، و عائق أمام تحقيق وثبة في الطريق السليم.

واسترسل لزرق في حديثه ل ”هبة بريس“ بأنه في النهاية، نرجو أن يكون هذا العنف السياسي الذي أصبح حاضرا وبقوة في إعلامنا ومجالسنا وشوارعنا مجرد حالة نفسية لدى السياسيين، لا تتعدى الشعور بالإحباط في نخبة سياسية لا تحترم الكفاءات، وأن يكون محدودا في الزمان كما في المكان و لا يتحول إلى سلوك عدواني يعبر عن غريزة تهدف إلى تدمير الذات وتدمير الغير .

وتساءل لزرق :”كيف يمكن تأطير الأجيال على التسامح والديمقراطية واحترام المؤسسات وهو يعاينون عنفا لفظيا ومعنويا يمارس داخل مؤسسة تشريعية لا لشيء سوى التهافت والصراع على المناصب“.

واعتبر لزرق على أن ما وقع يبقى فعلا مدانا ومرفوضا بغض النظر عن من يمارسه ومن يمارس ضده، ولا يجب أن يحصل تطبيعا مع العنف سواء داخل المؤسسات الرسمية أو خارجها.

وختم لزرق معتبرا ما يقع، والنماذج كثيرة في هذا الصدد أبطالها سواء لمحسوبين على أحزاب المعارضة أو التي تسير الشأن الحكومي، من سلوكات عنفية لفظية كانت أو مادية، يعكس حالة من التخلف الحزبي، ويشكل تهديدا للمسار الديمقراطي لأنه يشوه الممارسة السياسية، ويمكن أن يربك الحياة السياسية، ومن شأن الأمر أن يقف حجر عثرة أمام تحقيق قفزة وطفرة نوعية في المشهد الحزبي والمؤسسات المرتبطة به.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق