”سودو“ يعرف المقصود ب”بوزبال“ بالهجوم على الصحافة

هبة بريس – رضى لكبير

هاجم نائب رئيس جماعة سلا، عبد اللطيف سودو، الصحافة الوطنية، واصفا إياها ب”صحافة الرصيف“ وذلك نتيجة تطرقها لتدوينة النائب البرلماني عبد العزيز العايض عن حزب العدالة والتنمية، والتي خلقت جدلاً واسعاً ومختلفا على حسب كل فهمه للتدوينة من ساكنة تمارة.

وبالرغم من أن الصحافة الوطنية عملت على نقل ما راج من أصداء المواطنين بمدينة تمارة، حول التدوينة، فإن نائب رئيس جماعة سلا عبد اللطيف سودو، أبى إلى أن يهاجم الإعلام المغربي ويصفه ب ”صحافة الرصيف“، دفاعا عن أخيه في الحزب الذي لم يحسن صياغة تدوينته بشكل مطلوب حتى سقط في ما لا يجب أن يسقط فيه السياسي المحنك.

وقال سودو، :”راج مؤخرا جدال حول عبارة بوزبال و إهانة المواطنين .. قولو لصحافة الرصيف و من هم على أشكالهم أن أهم و أشرف اختصاص للبلديات هو العمل على نظافة الأحياء و الحرص على خدمة المواطن الذي هو محور عملنا .. أخبروهم أن مهندسي النظافة الذين يحرصون على جمع نفاياتنا و نقلها للمطارح يعانون من الذين يعيقون عملية النظافة .. “.

وأضاف :”أخبروهم أن بوزبال : – هو من يسرق عجلات الحاويات و يتعب العمال بجرها دون عجلات لتصل للشاحنات، هو من يسرق الحاويات الجديدة ليستعملها في بيته و يضع فيها القمح و يستعملها في الورش لوضع الخليج في الماء و يستعملها بعض باعة السمك في وضعه بداخلها، هو من يرى الحاويات الأرضية و لا يفتحها و يضع النفايات خارجها و هو رجل بكامل قوته و ليس بطفل“.

واسترسل :”هو من برمي المنديل الورقي من نافذة سيارته..المهم بوزبال هو كل من يسيء للمواطن و عامل النظافة و المجتمع لعدم وعيه .. جميعا ضد بوزبال و ألف تحية للمواطنين و مهندسي النظافة.
و تحية لكل بونضيف الذي يساهم في نظافة حيه“.

وكان العايض قد نشر تدوينة فايسبوكية جاء فيها “في أقل من 24 ساعة على وضع الحاويات تحت أرضية يأبى بوزبال أو بوغنان إلا إن يرمي النفايات في غير مكانها، وتصر الجماعة والشركة المفوض لها القطاع على القيام بالواجب وتنظيف المجال ، لأن المواطن التماري يستحق الأحسن، وشكرا لعامل النظافة والله يهدي بوزبال”.

هذا ولاقت التدوينة ردودا مختلفة بين مستنكرين وصف النائب البرلماني الساكنة بهذا النعت، وبينما اعتبر أن القصد كان أصحاب هذه التصرفات ممن يرمون الأزبال خارج الحاويات المخصصة لها، وأن كلمة بوزبال تسقط على هؤلاء فقط وليس على ساكنة تمارة. على حد تعبير التعاليق دائماً.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. قلة التجربة وعدم الاعتبار بتجارب واخطاء الاخرين والأنانية تسقط في مثل هاته المتاهات. المواقع والمناصب تتطلب تغيير العقلية. بمعنى انه على كل من اتيحت له فرصة او على الاصح ان اختاره الناس ليمثلهم ويدير امورهم ان يغير عقليته لتتلاءم مع منصبه ومهمته الجديدة والا يظل حبيس افكاره القديمة

  2. فعلا عنده حق فيما قاله لأن الصحافة منها من أساء فهمه نظرا لضعفها في اللغة العربية و البعض اخر قصد فهم عباراته بشكل خاطئ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق