يهم المواطنين .. العودة للساعة القانونية بداية شهر رمضان

هبة بريس

أعلنت وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية أنه سيتم الرجوع إلى الساعة القانونية للمملكة (توقيت غرينيتش) عند حلول الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 5 ماي المقبل، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ اليوم الثلاثاء، أن هذا الإجراء يأتي طبقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم 2.18.855 الصادر في 16 صفر 1440 (26 أكتوبر 2018) المتعلق بالساعة القانونية.

كما أشارت الوزارة إلى أنه ستتم، بعد نهاية شهر رمضان، إضافة ستين دقيقة إلى الساعة القانونية عند حلول الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 9 يونيو 2019.

ما رأيك؟
المجموع 24 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. Notre Gouvernement ou plutôt, les responsables,ne savent plus sur quel pied danser
    Depuis un certain temps, on ne fait pas d’ajouter, de retrancher les 60 minutes de nos montres. Ce qui déranger, même les chats et les oiseaux.
    A quoi ça sert cette heure plus 60 minutes ?
    Pour nous déranger tout simplement, car le Gouvernement est au bord de la faillite puisqu’il ne lui reste que quelques mois pour faire ses valises. Quant à nous autres Citoyens,on s’en passe de cette heure. Nous faisons ce que nous convient,et voilà le problème est régler.
    On a va retrancher 60 minutes pendant le mois Sacré du Ramadan, pour les remettre à la fin du mois . Le malheur de nos enfants va encore ronger leurs coeurs,leurs jambes avec leur cartable pensant lourd.
    Il nous manque la conscience Humaine pour gérer le monde dans un vrai sens(une heure + ou -, ne nous apportera RIEN.
    PSV

  2. لقد قال العثماني أن الهدف الرئيسي من توحيد الساعة هو تجنب التأثيرات السلبية وراء التنقل من ساعة و -ساعة . حسنا … و لكن لماذا تنقصون ساعة في رمضان ? الجواب سهل! لأن هذا يؤثر عليكم مباشرة و على قدرتكم على التحمل عند هذا الشهر المبارك ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق