وفاة رجل امن أمام قصر المؤتمرات بمراكش

ضاهر محمد- مراكش

علمت هبة بريس من مصادر موثوقة، ان رجل امن فارق الحياة، قبل قليل من زوال يومه الاحد 21 ابريل، اثر اصابته بسكتة قلبية جوار قصر المؤتمرات بمراكش.

وكشفت مصادرنا، ان الهالك كان يدعى قيد حياته “ادريس” ويشتغل في الدائرة الامنية 14 بايسيل.

وكان الهالك في مهمة قصد تأمين احدى التظاهرات بقصر المؤتمرات قبل ان يفارق الحياة داخل سيارة الامن المرابطة قرب قصر المؤتمرات.

والى تم نقل جثة الهالك الى مستودع الاموات بابواب مراكش بناء على تعليمات النيابة العامة في انتظار اتمام الاجراءات القانونية والادارية لمراسيم دفن الهالك.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. ألا يمكن استعمال مصطلح غير اللذي قيل “الهالك” يوجد الكثير : المرحوم، المتوفي، الشهيد… على أي حال، اللهم ارحمه وارحم موتى المسلمين والمسلمات. إن الله غالب على أمره.

  2. عيب يقال عنه هالك( لان الهلاك فيه نوع عذاب) اما هذا فقد مات وهو يقوم بواجبه الوطني فالافضل ان يقال الميت المتوفى وشكرا .

  3. أقسم بالله العلي العظيم رجال الامن الوطني يشتغلون تحت ظل ضغط رهيب، تنقلات من مدينة الى مدينة، هل يعقل ان يتنقل رجل الامن من مدينة في الجنوب الى مدن الشمال مرتين او ثلاث مرات في الشهر، هذا ومصروف جيبه منه ومعاناة تنقلاته من مقر اقامته الى مكان العمل لا يعلمها الا الله، فالمواطنين يعرفون جيدا عن ماذا أتحدث، معاناة حقيقية والراتب جد هزيل بالنظر لحجم التضحيات. اتقوا الله في هؤلاء الشرفاء فبهم البلاد مستقرة.وننعم بالسلم والهدوء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق