تارودانت: افتتاح الندوة الدولية حول البحث العلمي والأخلاقيات في نسختها الثانية

محمد ضباش- هبة بربس

أعطيت، عشية الجمعة 19 أبريل 2019، انطلاقة فعاليات الدورة الثانية للندوة العلمية الدولية حول البحث العلمي والأخلاقيات، التي تنظمها الجمعية المغربية للبحث العلمي والأخلاقيات، بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و مركز محمد السادس لعلاج السرطان بالدار البيضاء، والكلية متعددة التخصصات بتارودانت، تحت شعار: “الأبحاث على السرطان والعلاجات، وذلك في إطار تعزيز الخطة الوطنية للسيطرة والوقاية من السرطان، والتي ستمتد يومي 19 و20 أبريل 2019 برحاب ذات الكلية.

فعاليات افتتاح الندوة التي ترأسها كل من رئيسة الجمعية المغربية للبحث العلمي والأخلاقيات المنظمة للندوة الدكتورة نادية القدميري إلى جانب عميد الكلية المتعددة التخصصات بتارودانت الدكتور عبد اللطيف لقنيفلي و رئيس مركز محمد السادس لعلاج السرطان بالدار البيضاء الدكتور عبد اللطيف بنيدر و مدير معهد البحث في السرطان الدكتور كريم أولديم والمندوب الإقليمي للصحة بإقليم تارودانت الدكتور ربيع الغريسي، عرفت حضورا حضورا متميزا تقدمه عامل إقليم تارودانت السيد الحسين أمزال إلى جانب وفد من الفعاليات الإدارية والأمنية والعسكرية والشخصيات العلمية المغربية والأجنبية، بالإضافة إلى عدد من الدكاترة والباحثين وطلبة الكلية والمهتمين بمجال البحث العلمي والسرطان.

وتضمنت الجلسة الافتتاحية إلقاء عدد من المداخلات التي نوهت بتنظيم هذه التظاهرة العلمية وأهدافها، كما تم خلالها توقيع ثلاث اتفاقيات شراكة بين الجمعية المنظمة للندوة وعدد من الشركاء العموميين والخواص في إطار تعزيز الخطة الوطنية لمكافحة سرطان الثدي وعنق الرحم بإقليم تارودانت، حيث جمعت الاتفاقية الأولى بين كل من اللجنة المحلية للتنمية البشرية لمدينة تارودانت، والجمعية المغربية للبحث العلمي والأخلاقيات كحاملة للمشروع، والكلية المتعددة التخصصات بتارودانت، والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتارودانت التي ستشارك في حملات التشخيص المبكر، وتعاونية الزاوية لتلفيف الحوامض بسبت الكردان كداعم، والتي تستهدف تنظيم حملات طبية خاصة بالتشخيص المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم، وحملات طبية خاصة بجراحة السرطان لفائدة ساكنة إقليم تارودانت.

فيما جمعت اتفاقية الشراكة الثانية كل من الجمعية المغربية للبحث العلمي والأخلاقيات ومركز محمد السادس لعلاج السرطان بالدار البيضاء والكلية المتعددة التخصصات بتارودانت، وتستهدف تعزيز البرنامج الوطني لمكافحة السرطان وتطوير البحث العلمي في هذا الميدان، وهي نفس الأهداف التي تضمنتها اتفاقية الشراكة الأخيرة التي تم توقيعها بين الجمعية المغربية للبحث العلمي والأخلاقيات، ومعهد البحث في السرطان والوحيد بإفريقيا، والكلية المتعددة التخصصات بتارودانت.

لتختتم فعاليات الافتتاح الرسمي لهذه الندوة الدولية بالتفاتة اعتراف وتنويه لعدد من الفعاليات والشخصيات تشجيعا لها على مجهوداتها الحثيثة والمتميزة في مجال تشجيع البحث العلمي ومحاربة السرطان وعلاجه على المستوى المحلي والوطني، بالإضافة إلى القيام بجولة تفقدية إلى مرافق الأنشطة الموازية للندوة والتي تتضمن رواقا للكشف والتشخيص المبكر عن سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم، ورواقا للتوعية بأسباب وعلامات السرطان وطرق الوقاية والعلاج منه، بالإضافة إلى حملة للتبرع بالدم.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق