في أسبوع نوتردام.. صدامات حامية بين الشرطة ومحتجي السترات الصفراء

هبة بريس - وكالات

عاد المتظاهرون من حركة “السترات الصفراء” اليوم السبت 20 أبريل 2019 إلى شوارع باريس وعدد من المدن الفرنسية لتوجيه “إنذار جديد” إلى الرئيس إيمانويل ماكرون بعد أسبوع طغى عليه حريق كاتدرائية نوتردام.

وفي يوم السبت الثالث والعشرين من الحراك، التقي المحتجون بشكل رئيسي في العاصمة، مركز التعبئة لهذا النهار، حيث وقعت صدامات بعيد الظهر. وأشار عدد من المتظاهرين بوضوح إلى الحريق الكارثي الذي شب في كاتدرائية نوتردام يوم الاثنين، والذي أثار حالة من الأسى ودفع أسراً ثرية وشركات للتعهد بتقديم نحو مليار يورو (1.12 مليار دولار) لترميمها. وكُتب على لافتة يحملها أحد المتظاهرين في باريس “الملايين من أجل نوتردام، ماذا عنا نحن الفقراء؟”. وكُتب على لافتة أخرى “كل شيء من أجل نوتردام ولا شيء للبائسين”.

واندلعت اشتباكات بين عشرات المتظاهرين والشرطة في باريس اليوم السبت، بعد تحذير السلطات من عودة مثيري الشغب إلى العاصمة الفرنسية لإثارة موجة جديدة من العنف. وأظهرت لقطات لتلفزيون رويترز عشرات المحتجين الملثمين وهم يرشقون قوات الشرطة بالحجارة في وسط باريس وأشعل بعضهم النار في دراجات نارية بوسط العاصمة. كما أضرموا النار في صناديق قمامة.

وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت. وتقدم بعض أفراد الشرطة أيضا نحو المتظاهرين للسيطرة على الحشد ودفع المحتجين إلى ساحة الجمهورية المسموح لهم بالتظاهر فيها، بعدما كانت التظاهرة التي يشارك فيها آلاف الأشخاص تجري حتى ذلك الحين بهدوء منذ انطلاقها قرابة الظهر. وبحلول الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت غرينتش قامت شرطة باريس بتوقيف 126 شخصا وبأكثر من 11 ألف عملية تدقيق احترازية، بحسب مركز الشرطة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ماذا عسانا نقول نحن الذين لا دخل لنا لا من قريب ولا من بعيد بهذا الحريق و مع ذلك الدولة تتصدق ب 200 مليار سنتيم عليهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق