سطات…حنكة أستاذة جامعية تقود وفدا طلابيا لاستكشاف خبايا التعاونيات

7
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

محمد منفلوطي_هبة بريس

قادت الأستاذة حنان بنقاسم رئيسة المرصد المغربي للدراسات والأبحاث حول المجتمع المدني والديمقراطية التشاركية، واستاذة القانون العام بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات، (قادت) وفدا طلابيا لركوب تجربة التعاونيات بالعالم القروي عن قرب، للوقوف عن كثب عن سير العمليات وتقييمها والوقوف على حجم الاكراهات والمعيقات والبحث عن السبل التي من شأنها أن تخدم العمل الجمعوي وتكرس المقاربة التشاركية، ضمن جولة تم من خلالها تكريس ثقافة الاعتراف وتكريم هذه السيدة التي اعطت الكثير للحقل التربوي والبحث العلمي .

وقد حطّ الوفد الطلابي الذي كان مؤطرا من قبل تلة من الأساتذة الجامعيين من أصحاب الخبرة العلمية يتقدمهم محمد بيصة والأستاذ عبد الرحمن الماضي، هذا الأخير الذي أكد على هذه الخطوة تأتي في سياق انفتاح المؤسسة الجامعية على محطيها الخارجي من جهة، وتكريس المقاربة التشاركية بين ماستر المجتمع المدني والديمقراطية التشاركية والفعاليات الجمعوية لتعزيز مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني خدمة للتنمية المستدامة تماشيا والنموذج التنموي الجديد من جهة أخرى، مضيفا أن محطة هذه السنة عرفت زيارة ثلاث تعاونيات بتراب إقليم سطات شارك فيها حوالي 80 طالب وطالبة ينتمون لماسترات مختلفة بكلية الحقوق بسطات بغية تطوير مهاراتهم وخبراتهم في هذا المجال وتشجيعهم على البحث العلمي وإحداث نوع من تقاسم التجارب بين المعارف العلمية الأكاديمية وبين الخبرات المحلية الصاعدة من الفاعلين التنمويين على مستوى التعاونيات.

الطالب نجيب بوجدرة طالب باحث بسلك الماستر، أكد على أهمية الزيارة التي همّت زيارة جمعية الأيادي الناعمة للزربية، والتعاونية الحرفية النسوية للزربية المراحية والخياطة والطرز بسيدي حجاج بدائرة ابن أحمد، ثمّ تعاونية الخير بني خلوق بقيادة بني مسكين الغربية بدائرة البروج بنواحي سطات، والتي أتاحت للطلبة والطالبات فرصة تقاسم التجارب والوقوف على المعيقات والتحديات، التي تحدّ من فعالية هذه التعاونيات والتأثير على مستوى نجاحها، وهي الزيارة التي نظمها المرصد المغربي للدراسات والأبحاث حول المجتمع المدني والديمقراطية التشاركية على هامش الدورة الثانية للجامعة الشتوية التي احتضنها مدرج ابن خلدون تحت شعار الاقتصاد الاجتماعي والتضامني الاستراتيجيات والتحديات، إذ عرف العديد من المداخلات العلمية القيمة، خلال جلسة افتتاحية ترأسها أستاذ التعليم العالي محمد بوجنون، وتلتها كلمات كل من رئيس جامعة الحسن الأول؛ وممثل وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ، وعميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، سطات؛ مدير مختبر الأبحاث حول الانتقال الديمقراطي؛ وممثل برنامج مشاركة مواطنة والمؤسسة ، وممثل مؤسسة هانس زايدل؛ وكلمة ممثلة المرصد المغربي للدراسات والأبحاث حول المجتمع المدني والديمقراطية التشاركية الدكتورة حنان بنقاسم، ، كما ترأس الأستاذ الجامعي عبد الجبار عراش أستاذ التعليم العالي جامعة الحسن الأول سطات.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

7 تعليقات

  1. غير معروف

    في 13:36

    بحت فارغ وميت مند ولادته

  2. نازك

    في 13:39

    المندبة كبيرة والميت فار

  3. Moha

    في 14:56

    يبدو ان الهدف من هدا الموضوع هو الاشهار الخاوي دكاترة فارغين اين هي العلوم البحثة في الفضاء اوالصناعات التطورة والطب والفزياء بيع وشراء مصالح ثمنها الدعاية العرب هدا هو ديدنهم

  4. عاشق الحرية والعدالة

    في 19:10

    النقد الهدام و التكالب على كل ماهو نتاج علمي وفكري من طرف بعض الاشخاص العدميين و الفاشلين لن ينال من عزيمة ابنائنا الطلبة في الرقي والبحث الرصين و المضي قدما في تطوير مجتمعنا و الدفع بعجلة الاقتصاد الى الأمام.

  5. غير معروف

    في 13:44

    مبادرة محمودة ازعجت دعاة الفشل والكسل

  6. غير معروف

    في 13:45

    استاذة متميزة باخلاقها ومعاملتها وتواضعها هنيئا لطلبة سطات بهذه القدوة

  7. طالب علم

    في 13:47

    لهؤلاء المنتقذين اظن انكم بلغتم من الفشل مبلغا وصرت كراكيز بلا شغل ولا مشغلة الله يرد بكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

اعتقال مدّاح أهان الخلفاء وأمّ المؤمنين

اكد المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين إسماعيلي اليوم الأحد، أن السلطات اعتقلت بناء عل…