عزيز الرباح يستقبل جان كلود كواسيو زير المعادن والجيولوجيا بساحل العاج

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ضاهر محمد؛ مراكش

لقد كان موضوع تطوير وتعزيز التعاون المغربي – الإيفواري في مجال المعادن والجيولوجيا في قلب المناقشات التي جمعت بين السيد عزيز رباح،وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، ونظيره الإيفواري، السيد جانكلود كواسي، وذلك يوم الخميس 18 أبريل 2019، على هامش الجلسةالافتتاحية لمؤتمر مراكش للتعدين (MMC2019) ، المنعقد خلال الفترة من 17 إلى 19 أبريل 2019، بقصر المؤتمرات في مراكش.

وقد حضر هذا الاجتماع كبار المسؤولين من وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة – قطاع الطاقة والمعادن وكذا مستشارو السيد عزيز رباح، ومن الجاذب الإيفواري شارك في هذا الاجتماع السيد إبراهيما كوليبالي، المدير العام لوزارة المعادن والجيولوجيا.

وقد نوه السيد عزيز رباح خلال هذا الاجتماع بعلاقات التعاون الثنائي المتميزة بين المملكة المغربية وساحل العاج، خاصة في مجال المعادن.

كما دعا السيد عزيز رباح كلا الطرفين إلى العمل على توطيد وتعزيز هذه الشراكة المثمرة، وذلك من خلال مجالات جديدة للتعاون، خاصة في مجال الاستثمار في قطاع المعادن والترويج المعدني والتكنولوجيات الجديدة في مجال المعادن وكذا في البحث والتطوير.

كما أكد كذلك السيد عزيز رباح على أهمية قطاع المعادن في إفريقيا، وفي هذا الإطار أشار الوزيران إلى دور البعد الأفريقي في تطوير قطاع المعادن،خاصة فيما يتعلق بجلب الاستثمارات من خلال استهداف الشركات المعدنية الكبرى في أفريقيا، وكذلك تشجيع المشاريع المشتركة بين الفاعلين الأفارقة، وذلك من أجل دمج قطاع المعادن بشكل أفضل في الاقتصادات الإفريقية.

في هذا الإطار، اقترح السيد عزيز رباح تنظيم يوم المغرب – ساحل العاجفي يونيو 2019، والذي يهدف إلى توطيد الشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين، سواء على المستوى المؤسساتي أو على مستوى الفاعلين والمانحين الوطنيين والدوليين. وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم تنظيم يوم مماثل بين المغرب وموريتانيا في سبتمبر 2019. واقتراح السيد الوزير أيضًا تنسيقًا أفضل بين البلدان الإفريقية من أجل إعداد برنامج لتظاهرات في مجال المعادن، ما سيمكن من التمييز بينبين هذه التظاهرات عن طريق تناول مواضيع متخصصة.

وقد اقترح السيد الوزير أيضًا تنظيم ورشات عمل إفريقية حول موضوعات متعلقة بالمعادن الاستراتيجية في إفريقيا، والمناجم الصغيرة والتقليدية، والتطور التكنولوجي في قطاع المعادن وكذا الخدمات المتعلقة بالمنجم.

بعد ذلك، أكد السيد جان كلود كواسي، وزير المعادن والجيولوجيا بساحلالعاج من جديد كلمات السيد عزيز رباح ورحب بالنجاح على جميع مستويات التنظيم المغربية لهذا الحدث الكبير، وسيكون موعدا لإشعاع قطاع المعادن في أفريقيا.

في نهاية الاجتماع، اتفق الوزيران على تكثيف الاجتماعات لمواصلة تطوير التعاون الثنائي بين الطرفين.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في اقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إسبانيا تعبر عن ارتياحها للمصادقة النهائية على اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي

أعرب لويس بلاناس وزير الفلاحة والصيد البحري والتغذية الإسباني عن ” ارتياح ” حك…