“البوليساريو” تعترض شاحنات المغرب وهذا ما قاله الرئيس الموريتاني

2
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع اللطيف بركة : هبة بريس

قالت مصادر مطلعة ل ” هبة بريس ” ، أن عناصر من البوليساريو باتت تقطع الطريق، بين المغرب وموريتانيا، في المنطقة العازلة بالكركرات، عبر استعانتها بقطاع الطرق ومبحوث عنهم في قضايا القتل والابتزاز.

وكشفت نفس المصادر ، أن سيارات في ملكية البوليساريو تحمل أعلامها، قد توجهت، مؤخرا، إلى المنطقة العازلة التي تراقبها الأمم المتحدة، حيث منعت مرور الشاحنات المغربية، وفرضت عليها إتاوات، مشيرة إلى أن الأمر وصل إلى حد تحذير كل من يقف في وجه تحركاتها، إضافة إلى ترهيب المغاربة واستفزاز الجمارك والسلطات المغربية التي تفضل سياسة ضبط النفس.

في نفس السياق، كشف الصحفي عبد الباري عطوان في جريدته إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أخبره اثناء لقاء معه في القصر الرئاسي بالعاصمة الموريتانية نواكشوط أن الولايات المتحدة الامريكية واوروبا لا يريدون دولة تفصل بين بلاده والمملكة المغربية.

وجاء حديث الرئيس الموريتاني متطابقا مع ما نشرته صحيفة “ميديل ايست أي” البريطانية التي تحدثت عن لقاء الطاولة المستديرة الاخيرة مطلع مارس الماضي ومحاولة إبعاد خيار الاستقلال عن الطاولة استجابة لرغبة الامريكيين.

وقال عبد الباري عطوان في مقاله الاخير “لا يُمكن أن نلتقي رئيسًا موريتانيًّا دون أن نسأله عن جيرانه الشماليين المغاربة وعن قضيّة الصحراء، وفاجأني بالقول “ الغرب، والولايات المتحدة وأوروبا لا يريدون قيام دولة تفصل بين موريتانيا والمغرب جُغرافيًّا، وكل ما تسمعه خارج هذا الإطار غير صحيح”.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

2 تعليقان

  1. ali

    في 17:45

    عندما يأتي هذا من عند رئيس موريتاني هذا يعني ان البوليساريو قد توفى.

  2. نورالدين المجاهد

    في 22:21

    من وجهة نظري كمواطن مغربي غيور على مقدساته الدينية ووحدة اراضيه الترابية،بالشرعية التاريخية وباحكام البيعة بين ملوك المغرب وقباءىل الصحراء المغربية الجنوبية التي كانت تحت الاستعمار الاسباني.وكذلك بفضل محكمة لاهاي الدولية التي منحت بفضل هذه القراءىن والحجج والبراهن والدلاءىل الدامغة والتابثة التي لا غبار عليها.اذن يجب انهاء هذه الفزاعة البوليزبالية وهذه العصابة الجزاءىرية العسكرية الديكتاتورية الفاسدة التي تسلطت على الشعب الجزاءىري والمغربي على حد سواء.يجب ان يتحمل كل طرف المسؤولية الامنية وحالة السيبة ولا امن بمعبر الكركرات في المنطقة العازلة بين المغرب وموريطانيا.فالكل مسؤول ويجب عليه ان يبادر ويتدخل دبلوماسيا وعسكريا(المغرب-موريطانيا-مجلس الامن الدولي-المنورسو-الامم المتحدة-امريكا-اوروبا…)لانهاء هذه المهزلة البوليزبالية الجزاءىرية الخراءىرية لحفظ ماء وجه المغرب وكسر شوكة هؤلاء المرتزقة الاندال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الحمى القلاعية.. أخنوش يطمئن المغاربة

طمأن وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش، المغاربة فيم…