فلاحون بتارودانت يزحفون على أملاك الدولة

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع اللطيف بركة : هبة بريس

تواجه أملاك الدولة من الغابات المنتشرة بإقليم تارودانت، خطر زحف المنشآة الفلاحية وما يواكبها من قطع أشجار الاركان لغاية توسيع مساحات لاقامة بيوت مغطاة أو غرس مزروعات فلاحية اغلبها موجه للتصدير.

وقالت مصادر الجريدة، أن لوبيات تقف من وراء الفلاحين، باتت تستغل عملية التوسط لهؤلاء من أجل الحصول على مساحات أرضية بالغابات، الى جانب أن بعض الفلاحين، باتوا ينجزون طلبات للحصول على تفويت أراضي الدولة مقابل تعويضها ببقع أرضية تحمل نفس المساحة بأقاليم أخرى، ويتم دفع هذه الطلبات الى المديريات الاقليمية او الجهوية لادارة المياه والغابات، قصد الحصول على تلك الاراضي، وهو ما يهدد الوعاء العقاري الخاص بالدولة المغربية.

ولعلى جولة بسيطة يقوم بها المندوب السامي للمياه والغابات عبد العظيم الحافي، سيكتشف ان المئات من الهكتارات من الاشجار أصبحت في خبر كان مما يستدعي بعث لجنة تقصي الى الاقليم للوقوف على العبث في أملاك الدولة، اعتبارا أن نفس الوضع تشهده غابات الاركان بالجهة .

يشار أن المساحة الغابوية بجهة سوس ماسة تفوق مليون هكتار 99 بالمائة منها محددة ومؤمنة، وتشتمل على أصناف غابوية متنوعة، أهمها تشكيلات الأركان المستوطنة بالجنوب الغربي، التي تم تصنيفها من طرف اليونسكو كمحمية للمحيط الحيوي للأركان منذ 1998 وقد خص المشرع هذه التشكيلة الغابوية الفريدة بنص قانوني متميز (ظهير4/3/1925 ) المتعلق بحماية وتحديد غابات الأركان. وكرس نفس القانون حقوق انتفاع موسعة لفائدة الساكنة من بينها، جني ثمار أركان، الحرث، الرعي.. وليس هناك أي فرق مع حقوق الملكية إلا تغيير الصفة الغابوية لهذه الأراضي وعدم إباحة استعماله لأغراض أخرى.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الجهة الشرقية تسجل أعلى مقاييس التساقطات المطرية

في ما يلي مقاييس التساقطات المطرية المسجلة من طرف مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، وذلك من ا…