إتحاديون يطلقون هاشتاغ “ساخطون وغاضبون” على مسار لشكر

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ محمد مساعد

أطلق اتحاديون هاشتاغا تحت عنوان “ساخطون وغاضبون”، لإيصال صوتهم لقيادة الحزب وباقي المنتسبين لحزب الوردة وقلقهم من الوضع المتأزم الذي بات يعيشه جراء ما وصفوه بالتسيير العشوائي المتأزم.

الحملة التي انطلقت من إقليم الناظور وتروم الانتشار في صفوف كل غيور على حزب بنبركة، تسعى تصحيح الوضع التنظيمي الحزبي الموصوف ب”المتأزم”، وفتح نقاش داخلي يجمع الغاضبين من سياسة إدريس لشكر، يتغيى بلورة تصور عام لإصلاح الوضع التنظيمي الذي يعرف جمودا كبيرا.

وعلل حاملو فكرة التغيير المعنونة بــ”ساخطون وغاضبون”، توجههم بالعمل على جعل كل الاتحاديين سواء الغاضبين أو ذوي القناعات المبدئية إلى الانخراط في المبادرة ودعمها في افق تحقيق الاهداف المتوخاة، مشيرين إلى التحاق اتحاديين مسؤولين في أجهزة حزبية على المستوى المحلي، الاقليمي، الجهوي، والوطني، بالإضافة الى اتحاديات ممثلات في اللجنة المركزية للشبيبة الاتحادية (أعلى جهاز تقريري بقطاع الشبيبة الاتحادية).

ويسعى القائمون على هذه الحملة الى عقد لقاءات محلية، إقليمية، وجهوية، في أفق طرح تصور الحركة داخل المجلس الوطني للحزب اثناء انعقاده..ومناقشة الوضع التنظيمي للحزب بالمدينة والموصوف بـ”المتأزم”، والذي لم يعرف أي مبادرة لتصحيح ما يمكن تصحيحه، خاصة وأن الحزب أصبح خارج اللعبة وغائبا غيابا تاما عن المشهد السياسي، إذ لم يتبق منه سوى الاسم.

كما تروم الحركة فتح نقاش عميق مع ما تبقى من الاتحاديين، والانفتاح على اتحاديين اخرين يركنون في هامش الهامش من التنظيم جراء تجميدهم لعضويتهم، بغية وضع تصور عام يروم النهوض بالوضع الحزبي، فضلا عن لم شمل جميع الاتحاديين والاتحاديات في أفق تأثيث بيتهم الداخلي والاستعداد للمحطات الكبرى التي يمكن ان يكون فيها الاتحاد رقما صعبا او لا يكون

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

تعليق واحد

  1. mjd

    في 22:32

    هل تستطعون زعزعته من مكانه؟ لا أضن ذالك. انتهى الحزب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

العثماني: “تعازي الحارة لأهالي الضحايا بفاجعة سريلانكا”

عبر رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، عن تعازيه الحارة…