338 مليون درهم …كلفة اقتناء تجهيزات طبية لفائدة المركز الاستشفائي ابن رشد

هبة بريس ـ الرباط

انعقد المجلس الإداري للمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد في دورته العادية، يوم الجمعة 5 أبريل 2019، على الساعة العاشرة صباحا، بمقر المديرية العامة للمركز، تحت رئاسة وزير الصحة السيد أنس الدكالي وبحضور ممثل والي جهة الدار البيضاء-سطات وكل من عميد كلية الطب والصيدلة وعميد كلية طب الأسنان بالدار البيضاء والمدير العام للمركز وباقي أعضاء المجلس.

وخصث جدول أعمال المجلس لمجموعة من النقاط الهامة من بينها، تقييم تنفيذ قرارات المجلس الإداري المنعقد يوم 18 يوليوز2018، و مشروع المؤسسة الاستشفائية لسنوات 2019-2023، و مشروع مخطط العمل لسنة 2019، و تقارير افتحاص حسابات المركز لسنة 2014.

وافتتح وزير الصحة اجتماع مجلس إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بتهنئة الأعضاء الجدد المنتخبين، وخاصة ممثلي الأطباء والممرضين والفئات الأخرى من المستخدمين بالمركز. كما ذكر بخريطة الطريق التي قدمت مؤخراً لعاهل البلاد الملك محمد السادس، والتي تتعلق بتعزيز التكوين المهني في مجال الصحة، وذلك من خلال إنشاء “مدن المهن والكفاءات” في جميع جهات المملكة، لتلبية حاجيات قطاع الصحة من الموارد البشرية المؤهلة.

وشدد الوزير، في كلمته خلال الاجتماع، على أهمية اللقاءات المنظمة في إطار تحالف المراكز الاستشفائية الجامعية للمملكة والتي تهدف الى تحسين حكامة المستشفيات، من خلال توحيد صياغة وإعداد مشاريع المراكز الاستشفائية، وإحداث أقطاب التميز ومراكز المرجعية، والانتقال إلى تطبيق المراقبة المواكبة وعقود البرامج.

كما أكد أيضًا على أن المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد يعمل جاهداً وباستمرار على تحديث بنيته التحتية وتجهيزاته التقنية. وذلك ببناء وإعادة هيكلة مصالح جديدة واقتناء معدات طبية وبيوطبية حديثة، حيث خصص خلال السنوات الخمس الماضية غلافا ماليا قدره 338 مليون درهم لاقتناء المعدات والتجهيزات؛

وذكر الوزير أنس الدكالي بأهم الإنجازات، لاسيما مصلحة الولادة بمستشفى الأم والطفل عبد الرحيم الهاروشي، ومصلحة المستعجلات بمستشفى 20 غشت 1953. على حد تعبيره.

في الوقت نفسه، انتهز الوزير الفرصة للتذكير بالدور الذي يلعبه المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد كقاطرة للمنظومة الصحية بجهة الدار البيضاء-سطات. إذ استطاع المركز)-حسب-المتحدث، مواجهة التحديات التي يفرضها التحول الديموغرافي والوبائي وتمكن من تلبية حاجيات الساكنة بشكل أفضل وعمل على تحسين استقبال وإيواء المرضى، لاسيما المستفيدين من نظام المساعدة الطبية، حيث ناهزت الفوترة الخاصة بهذه الفئة خلال سنة 2018 نسبة 70% من الفوترة الاجمالية للمركز.

من جانبه، استعرض مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد، مولاي هشام عفيف، الإنجازات الرئيسية في إطار مشروع المؤسسة الاستشفائية (2014-2018) وقدم توجهات مشروع المؤسسة للسنوات الخمس المقبلة (2019-2023) التي تم تحديدها، وفقا لرؤية المركز وللركائز الاستراتيجية للدولة في مجال الصحة المسطرة في مخطط الصحة 2025، كما استعرض مخطط العمل لسنة 2019، ومشروع الميزانية لسنة 2019.

ونوه خلال هذا الإجتماع الهام، جميع أعضاء مجلس الإدارة بإنجازات وأداء المركز، في إطار مشروع المؤسسة الاستشفائية (2014-2018) ووافقوا على التوجهات المقترحة في مشروع المؤسسة الاستشفائية للسنوات الخمس المقبلة (2019-2023).

كما هنأ الوزير بدوره، المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد على كل الجهود التي بذلتها أطره والتي جعلت منه مرجعًا جهويًا ووطنيًا، من خلال الخدمات التي يقدمها في جميع التخصصات الطبية وبالمجهودات التي قام بها لتطوير أقطاب التميز التي مكنت من تحقيق انجازات مهمة في تخصصات مختلفة خلال الخمس السنوات الأخيرة (2014-2018)، حيث تم انجاز: 80 زراعة الكلي، 3 زراعة الكبد، 27 زراعة الخلايا الجذعية من شخص إلى آخر، 217 زراعة الخلايا الجذعية الذاتية، 139 زراعة القرنية، 32 جراحة الشلل الرعاشي، 99 زراعة القوقعة…).على حد تعبير الوزير دائماً.

وفي الختام، تجدر الإشارة إلى ان اجتماع المجلس ساده جو من المسؤولية والنقاش المثمر، تمت خلاله المصادقة بالإجماع على جميع القرارات المقترحة على أعضاء مجلس الإدارة.

وتجدر الإشارة أيضاً إلى أن المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد يخصص سنوياً مبالغ مالية مهمة لتوفير المواد الطبية وشبه الطبية بمختلف مصالح المؤسسات التابعة له، حيث تم رفع المبالغ المرصودة لها بالميزانية من 286 مليون درهم إلى 380 مليون درهم، وذلك بزيادة 33 %خلال السنوات الخمس الأخيرة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق