الزفزافي : عندما فتحت فمي سجنت لـ20 سنة وعندما أغلقته طلبوا مني فتحه

هبة بريس ـ الرباط

قالت المحامية أسماء الوديع عضو هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، ان المعتقلين ناصر الزفزافي ومحمد الحاكي، استجابا لمنشادة الدفاع والعائلات ورفاقهم، وقاما بفك خياطة فميهما.

وكشفت عضو هيئة الدفاع في رسالة لها، انها زارت أمس الثلاثاء، كل من المعتقلين محمد المجاوي ، ومحمد الحاكي، والحبيب الحنودي، وأشرف اليخلوفي وناصر الزفزافي.

وأفادت المحامية ان خلال زيارتها للمعتقلين كان محمد الحاكي عائدا للتو من المستشفى، بعد إزالته للخيط من فمه.

وخلال لقاءها بناصر الزفزافي، قالت المحامية “إنه جاء كعادته منتصرا على الألم مبتسما رغم أثر الدماء على شفتيه … وقد ختم حديثه بجملة انتزعت مني ابتسامة عريضة تضيف الوديع:”حينما فتحت فمي تلقيت حكما بعشرين سنة، ولما قمت بخياطته طلبوا مني فتحه من جديد “، يقول الزفزافي ساخرا، وفق ما نقلته المحامية.

وأضافت الوديع ان الزفزافي أكد لها أن الإدارة رفعت فعلا تشديد الحراسة عن الجناح الذي ينزل به، كما وعدوه بتسليم التقرير الطبي الذي منع منه سابقا، كما عاد للاتصال بالهاتف لسابق عهده برفع التضييق عن المكالمات.

وكان قائد حراك الريف ناصر الزفزافي،قد خاط فمه احتجاجا على تأييد محكمة الاستئناف الأحكام الابتدائية الصادرة بحقه، كما قرر معتقلون آخرون خوض إضراب مفتوح عن الطعام.

وكانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد قضت في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة/ السبت الماضيين بتأييد الأحكام الصادرة في حق معتقلي “حراك الريف”، والصحافي حميد المهداوي

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ان محاكمة مجرمي ما يسمى بحراك الريف احترمت فيها جميع مبادئ المحاكمة العادلة بإشهاد من حقوقين مغاربة وأجانب وأن الأحكام كانت جد مخففة بالمقارنة مع الأفعال المرتكبة والتي لا علاقة لها بالمطالب الشعبية كما يروج لها بقدر ما كانت تهدف لزعزعة الأمن والاستقرار وان امتناع المتهمين عن الكلام خلال المحاكمتين كان هو الحل الوحيد لهم حتى يتجنبوا الإجابة عن ادلة الاثبات ضدهم لأن سكوتهم يكون فقط امام المحكمة وبعدها ومن داخل الزنازن يتكلمون وهذا قمة النفاق وحسبي الله ونعم الوكيل

  2. كنت يا زفزافى ستكون بطلا لو لم تسىء لامن الدولة وكانت مسيراتك وتجمعاتك سلمية اما ان تتطاول انت ومن معك على سيادة الدولة وتخدش حياء خطيب جمعة وتحرق ممتلكات الدولة بل وتتطاول انت ومن معك وتشعل النار فى مسكن لم يكن سوى ايوءا لمواطنين اغيار على وطنهم وعلى ملكهم وعلى شعارهم الخالد الله الوطن الملك . تستحق منى احكاما قاسية انت ومن معك يا زفزافى انت ومن معك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق