“حاكم الجزائر”: أطراف أجنبية تسعى لضرب استقرار البلاد وزرع الفتنة

هبة بريس - وكالات

اتهم قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، أطرافا أجنبية لم يسمها بمحاولة زرع الفتنة وضرب استقرار الجزائر، مؤكدا أن الجيش سيضمن متابعة المرحلة الانتقالية.

وقال رئيس الأركان في بيان: “مع انطلاق هذه المرحلة الجديدة واستمرار المسيرات، سجلنا للأسف، ظهور محاولات لبعض الأطراف الأجنبية، انطلاقا من خلفياتها التاريخية مع بلادنا، لدفع بعض الأشخاص إلى واجهة المشهد الحالي وفرضهم كممثلين عن الشعب تحسبا لقيادة المرحلة الانتقالية، وتنفيذ مخططاتهم الرامية إلى ضرب استقرار البلاد وزرع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد، من خلال رفع شعارات تعجيزية ترمي إلى الدفع بالبلاد إلى الفراغ الدستوري وهدم مؤسسات الدولة”.

وأوضح أنه من “غير المعقول تسيير المرحلة الانتقالية دون وجود مؤسسات تنظم وتشرف على هذه العملية، لما يترتب عن هذا الوضع من عواقب وخيمة من شأنها هدم ما تحقق، منذ الاستقلال إلى يومنا هذا، من إنجازات ومكاسب تبقى مفخرة للأجيال”.

وأضاف أنه: “ولإحباط محاولات تسلل هذه الأطراف المشبوهة، بذلنا في الجيش الوطني الشعبي كل ما بوسعنا، من أجل حماية هذه الهبة الشعبية الكبرى من استغلالها من قبل المتربصين بها في الداخل والخارج، مثل بعض العناصر التابعة لبعض المنظمات غير الحكومية التي تم ضبطها متلبسة، وهي مكلفة بمهام اختراق المسيرات السلمية وتوجيهها، بالتواطؤ والتنسيق مع عملائها في الداخل، هذه الأطراف التي تعمل بشتى الوسائل لانحراف هذه المسيرات عن أهدافها الأساسية وركوب موجتها لتحقيق مخططاتها الخبيثة، التي ترمي إلى المساس بمناخ الأمن والسكينة الذي تنعم به بلادنا”.

وتتزامن هذه التصريحات مع خروج آلاف الجزائريين في مظاهرات، رفضا لتعيين عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
18

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. الذي اثار انتباهي كملاحظ باحث في الأنظمة العسكرية هو ان الشعب الجزائري لهذه الدرجة من السذاجة والخوف من ذكر الجيش على انه هو الذي أوصل الجزائر الى ماهي عليه من فساد ومن تردي الأوضاع منذ الاستقلال. العالم كله يتهكم من التسويق الذي يسوقه الجزائريون لهذه المرحلة على ان الشعب والجيش يد واحدة، انها منتهى المذلة والهوان . الكل يعلم ان الجيش فاسد وهو سبب الفساد وهو الذي يستولي على سوناطراك التي تدر الذهب للجزائر لكنها بيد الجيش ، عن اَي مرحلة وعن اَي استحقاق وعن اَي انتقال، لكم أمثلة في مصر وليبيا . فقعات من هواء ملوث ينثرها الجيش تارة بالأيادي الأجنبية وأخرى تذكير بالعشرية السوداء التي كان الجيش طرفا فيها… لم افهم قط شعب المليون شهيد والموسطاش ينبطح امام صالح!!!

  2. هذا حال المتشبتين بالكراسى عندما يستعصى عليم الامر يتهمون المظاهرين بأن ورائهم أيادي خفية ولاكن قد ما طال الليل لابد من شروق الشمس

  3. العسكر هو الحاكم الفعلي في الجزائر وما بوتفليقة الا قناع كان يوضع في الواجهة .. واليوم الجنيرالات تبحث لها عن اقنعة جديدة تسمح لها بنهب خيرات الوطن .. وسقط القناع عمن يحكم الجزائر بالفعل وينهب ثرواتها ويفقر شعبها . هؤلاء هم اعداء الشعوب ..الشعب المغربي يكن لكم كل المحبة والتقدير والاحترام …

  4. لا منقد للشعب الجزائري من قبضة مخالب زمرة الضباع العسكرية المحكمة في اعناقهم إلا انتفاضة شعبية كبيرة مهما طال أمرها لأن العقيدة المعقدة لنفسية كبرانات مخلفات مزابل فرانسا تستلهم بقاء النظام من السعار العداء للخارج وبالأخص المغرب الذي افقدهم البوصلة والركيزة سياسيا واقتصاديا قاريا وجهويا.
    لقد حاول ضباع النظام الاستقواء والبروز أفريقيا بشراء الدمم و نثر الدولارات عن دات اليمن و ذات الشمال .
    لكن لا يصح إلا الصحيح مرة الأيام والسنين ومند 57سنة لا زالت الضباع تائهة في الاجمة تبحث عن نفسها و على فارءس ضائعة

  5. هذه أسطوانة قديمة عاق بها الشعب اسمع يا الكاعد على قلوب الجزايريين بن صالح اجمع راسك راه انت هو راس الفساد تنحى
    ولا نحوك صحة مبقا ما يدار وما عندنا ما نخسروا دزاير مبقاتش جمهورية

  6. اصبحنا نرى ابواقا تحلل وتفسر شؤون غيرهم وهم في احلك الظروف وجب على المغاربة الاهتمام بوضعهم الاقتصادي والاجتماعي اما السياسي فهو بعيد المنال ان لم اقل مستحيلا لان القهر يربي صاحبه على الطاعة والسكوت عن الحق تعلمو الرجولة من غيركم فالدروس امامكم بالمجان وانتم تعودتم الدفع مقابل كل شيء

  7. أيها الشعب الجزائري كن واعيا ذكيا متفطنا لألاعيب العسكر وخدعه الماكرة فأصل البلاء والفساد من جنرالات العسكر وهذا الجنرال بالضبط يحكم الجزائر وكأنها ملكية وهو ملكها ينهى ويأمر بكانته وعلى مقاسه وحاشيته والشعب في ستين داهية كان يختبأ وراء بوتفرقة والان انكشفت عورته
    وهو الان يخرج لنا شماعة أخرى ليلهي
    الشعب بمناورات عسكرية قرب الحدود مع أشقائنا المغاربة عقنا وفقنا بك يا رأس
    الفساد ارحل ارحل قبل أن يرحلك الشعب
    خائبا ذليلا كما فعل بالبشير في السودان
    وسيحاسبك الشعب على ما نهبته يا فاسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق