تارودانت: اختتام فعاليات الموسم السنوي للمدارس العتيقة في دورته السابعة‎

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

محمد ضباش - هبة بريس

اختتمت صباح الثلاثاء 9 أبريل 2019، فعاليات الموسم السنوي للمدارس العتيقة بتارودانت، المنظم تحت شعار “الأخلاق الفاضلة ضرورة إنسانية ملحة” في الفترة الممتدة من 02 إلى 09 أبريل 2019 من طرف مؤسسة سوس للمدارس العتيقة بتعاون مع وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية و المجلس العلمي الأعلى و عمالة إقليم تارودانت و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و المجلس الإقليمي لتارودانت ، تحت الرعاية المولوية السامية لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

حفل الاختتام الذي احتضنته قاعة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ترأسه كل من عامل إقليم تارودانت السيد الحسين أمزال إلى جانب رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت ورئيس مؤسسة سوس للمدارس العتيقة الدكتور اليزيد الراضي، بحضور عدد من العلماء و الفقهاء الأجلاء والمنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية و أساتذة و باحثين و طلبة و مهتمين.

وتميز الحفل الختامي بكلمة السيد الحسين امزال عامل إقليم تارودانت الذي أشار خلالها إلى العناية الفائقة التي يوليها أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه الى حملة القران الكريم ، وطلبة المدارس العتيقة ، مشيرا أيضا إلى ما تتسم به العقيدة الاشعرية من وسطية واعتدال مكانها ، والى تمسك المغاربة بهذه العقيدة وجعلها ثابتا من ثوابتهم الدينية والوطنية واتخاذها أساسا لقيمهم الجميلة، ينطلقون منها في بناء تصوراتهم ورؤاهم واستبصاراتهم وقضاياهم الفكرية الكبرى، كما شهد الحفل تقديم مداخلات لكل من الدكتور اليزيد الراضي والدكتور عبد الرحمن الجشتيمي والعلامة الفقيه علي بوشركة، والتي نوهت بفعاليات ومضامين الموسم لهذه السنة والرسائل الدينية الخلقية والمعاملاتية التي تم إرساؤها على مدى أيامه، كما عرف الحفل توزيع مكافآة مالية وشواهد تقديرية على المدارس العتيقة الفائزة في المسابقات، حيث آلت المرتبة الأولى للمدرسة القرآنية التابعة لمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، والمرتبة الثانية لمدرسة إرس الخاصة للتعليم العتيق بإقليم اشتوكة أيت باها، بينما كانت المرتبة الثالثة من نصيب مدرسة بدر الخاصة للتعليم العتيق بعمالة أكادير اداوتنان، كما تم توزيع شواهد تقديرية على المساهمين في دعم وإنجاح أنشطة المؤسسة وأعمالها وهم السيد مولاي محمد الولتيتي رئيس تعاونية كوباك ؛ الدكتور عبد الله الرضواني ؛ و الحاج ابراهيم ابزاو ؛ الحاج الحسن الصالح ؛الحاج محمد واكاها ؛الحاج محمد بوعبيد ؛الدكتور عبد القادر لامانت ؛ السيد سعيد العدناني ؛ الدكتور اليزيد الراضي؛ كما تم تكريم عامل الإقليم عرفانا على مجهوداته الجبارة لإنجاح دورات الموسم، لتختتم فعاليات الدورة بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين وأسرته الشريفة بموفور الصحة والعافية وللأمة قاطبة بدوام الآمن والأمان والتقدم والازدهار .

هذا ويذكر أن نسخة هذه السنة للموسم السنوي للمدارس العتيقة بتارودانت، تناول كتيمة “الأخلاق” و مالها من مكانة مكينة في تقدم المجتمعات أو تخلفها ، و في تطور الأمم أو تدهورها ، ودورها في تحقيق الأمن و الاستقرار للأفراد و المجتمعات و ضمان التنمية و التقدم و الازدهار للإنسان، وذلك وفق برنامج حافل أعده المنظمون لإنجاح هذه التظاهرة الدينية تضمن ندوات علمية ومحاضرات فكرية وحلقات للذكر والوعظ وأمسيات إنشادية شاركت في إبداعها سبع مدارس عتيقة بلغ مجموع طلبتها المشاركين أزيد من 450 طالبة وطالبا .

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

هيئة ألمانية” تُواكبُ تدريباً مهنياً مبكرا لتلاميذ القنيطرة

هيئة ألمانية” تُواكبُ تدريباً مهنياً مُبكرا لتلاميذ القنيطرة هبة بريس – الرباط…