احتجاجا على تاييد الاحكام ..”الصابري” يخيط فمه

هبة بريس ـ الرباط

قضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة/ السبت بتأييد الأحكام الصادرة في حق معتقلي “حراك الريف”، والصحافي حميد المهداوي، في جلسة غاب عنها معتقلو حراك الريف وحضرتها عائلاتهم.

ورفضا لقرار المحكمة اقدم ناصر الزفزافي قائد حراك الريف وعدد من رفاقه المعتقلين على خياطة افواههم احتجاجا على تأييد محكمة الاستئناف الأحكام الابتدائية الصادرة بحقهم، كما قرر معتقلون آخرون خوض إضراب مفتوح عن الطعام.

فالى جانب ناصر الزفزافي ، كتبت إيمان صابري، أخت المعتقل السياسي جواد الصابري، أن “ناصر الزفزافي ومحمد حاكي قاموا بخياطة فميهما بالخيط والإبرة ويخوضان معركة الأمعاء الفارغة احتجاجا على الأحكام الباطلة واحتجاجاً على عسكرة الريف”.

وأضافت إيمان على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، في تدوينات أخرى: “الفنان التشكيلي (كريم أمغار المدان بعشر سنوات)، يخوض معركة الأمعاء الفارغة احتجاجا على الأحكام الباطلة في حقهم، وكذا عسكرة الريف”.

وزادت: “ربيع الأبلق المحكوم بخمس سنوات سجنا، يستمر في معركة الأمعاء الفارغة ليومه 19”.

وأضافت أن مصدرها “في المعلومات مكالمة مع أخيها المعتقل جواد الصابري”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. خيطي حتى … مجرمون احرقوا، وأصابوا رجال الأمن بعاهات مستديمة، رفعوا علامات واعلام الانفصال ، هددوا بإدخال الدبابات والاباتشي، تخابروا مع شعو من هولاندا، أعاقوا سير مكان عبادة، نعتوا المغاربة بالعياشة، ثم في نفس الوقت أرادوا ان يتعاطف معهم المغاربة ، وياتي في النهاية من يقول” كانوا يطالبون فقط بمدرسة” انه الغثيان الحقيقي…

  2. اذا كان كل من حكمت عليه المحكمة يخيط فمه فتخلي المحكمة سبيله . كل من قي السجن سيخط فمه .

  3. لو حصل ما فعلوه في الجزائر أو مصر كانت الأحكام هي الإعدام مع التنفيذ العاجل
    20 سنة المغرب تساهل إلى أقصى حد
    أما الإضراب عن الطعام أو خياطة الفم مجرد هروب من الواقع الإجرامي الذي أسقطوا فيه
    غرر بهم من طرف أعداء البلاد لزرع الفتن والإرهاب تحت ستار المطالب الاجتماعية كتغطية لكن المخابرات العامة والأمن لا يتهاون في التحقيق الاستعلامات لضمان سلامة الوطن و المواطنين

  4. بغيت غير نعرف واش هم في سجن أو دار للخياطة؟؟؟منين جاهم الخيط و الإبرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق