أمزازي: نهار تولي المدرسة العمومية ذات جودة نقري ولادي فيها

24
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

أقر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي بتراجع مستوى المدرسة العمومية، الشيء الذي دفعه إلى تدريس بناته بمدرسة البعثة الفرنسية.

وأضاف أمزازي، خلال استضافته ببرنامج “حديث مع الصحافة” اليوم الأحد 7 أبريل 2019 ” نحن اليوم نعمل على إخراج قوانين لكي نجود مضمون المدرسة العمومية، وعندما ستصبح هذه المدرسة ذات جودة آنذاك يمكنني أن أدرس إبني فيها إن كان لي إبن في سن التمدرس”.

واعتبر أمزازي أن البرامج السابقة التي وضعت لتطوير التعليم في المغرب لم تفشل وحققت أهدافها، مستشهدا على ذلك بنسبة التمدرس عند الأطفال والتي قال إنها تصل إلى 99،8 في المائة.

وغير بعيد عن نفس الاطار ، فقد رصد تقرير سابق صادر عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، تحت عنوان “مدرسة العدالة الاجتماعية، مساهمة في التفكير حول النموذج التنموي”، مجموعة من التأثيرات على المدرسة العمومية

ويرصد التقرير تأثير الظروف الاجتماعية والاقتصادية للأسر في المسار الدراسي للأبناء، إذ يؤكد على أن “أوجه العجز الاجتماعي التي تتجلى في الفقر وهشاشة الأسر وأمية الآباء والأمهات والصعوبات التي يجدونها في تتبع دراسة أبنائهم، تؤثر بشكل سلبي في عملية التعلم داخل المدرسة”.

المصدر نفسه يتطرق إلى الفوارق بين النظامين العمومي والخصوصي، إذ يوضح بأن “تراجع جودة المدرسة العمومية نتج عنه ظهور تصور إيجابي للمدرسة الخصوصية والتحمس لها”.

وهنا يسجل المصدر كون التعليم الخصوصي “يشكل، أيضا، علامة تمايز اجتماعي، تميز بين الذين يستطيعون أن يمنحوا لأبنائهم مدرسة مؤدى عنها، وأفضل من غيرها، والذين لا يقدرون على ذلك”.

انطلاقا من ذلك فإن “المدرسة التي كان يرجى منها تعزيز الارتقاء الاجتماعي للفرد، أصبحت منتجة للفوارق”، وذلك “من خلال توفيرها لتربية غير دامجة وغير عادلة”.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
19

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

24 تعليق

  1. محمد

    في 00:31

    و يستمر مسلسل الاستحمار..

  2. fbs

    في 00:36

    حسبنا الله ونعم الوكيل.
    البرامج السابقة حققت أهدافها ولم تفشل# التعليم العمومي ليس بالجيد. لعنة الله المنافقين.

  3. لحريزي

    في 01:40

    مع احترامي للبعض ولكن الذين يدرسون أبنائهم في المدارس الحرة هم من يشجعون على التوظيف والتشغيل بالرشوة و بالوساطة بدليل نسبة النجاح الكبيرة تعود الى الاتاوات
    و الهدايا للرفع من معدلات المراقبة و الإمتحانات… ففي شارع سيدي الرحمان بالبيضاء تجد لافتة أو يافطة مكتوب عليها
    النجاح 100 % و هذه مؤسسة حرة فمن الضامن؟ المشكل أنها قريبة من الاكاديمية !!!.
    حتى عهد قريب و المدارس الحرة قليلة و المعاهد تكاد تنعدم لكن وللأمانة العلمية و التعليمية المشكل والعرقلة بدأ بعد المناظرة التي تمت بإفران سنة 1979 إن لم أخطأ في التاريخ .اتحدى من يؤكد بأن جل المغاربة الذين أحرزوا على مناصب عليا لم يتخرجو من المؤسسات العمومية باستثناء ذو النفوذ و الوساطة .

  4. جام مغربي

    في 02:42

    إصلاح المدرسة يبدأ بإعطاء كل ذي حق حقه. و كل مواطن يأخذ نصيبه من الدولة ليلتحق بديكارت و يعمم ديكارت على جميع أنحاء المغرب.

  5. أستاذ متقاعد

    في 06:20

    لا مجال للمقارنة بين المدرسة الخاصة والعمومية وبين المدرس في التعليم العمومي والخاص،الفرق شاسع جدا ولا مجال للمقارنة ولا نكذب على بعضنا البعض.نبدا بالمدرسة الخاصة، المدير
    داءما حاضر ومراقب ومكتبه بالباب، يراقب كل شيء التلميذ، والمدرس، والشاوش،لا وجود للغياب أو التأخر لا للتلميذ ولا للاستاذ،وإذا وقع شيء ما يتم الأخبار والتواصل.لا يخرج المدرس من قسمه ويترك التلاميذ ولا التلميذ من قسمه الا صحبة مرافق إلى المرحاض أو إلى الإدارة.الواجبات المنزلية للتلميذ يومية وتنجز وتراقب وتصحح.والتواصل بين المدرسة والاسرة عبر وساءل الاتصال في اي وقت.اما في العمومي فالغياب والتاخر فرسمي ويومي اما تأخر التلميذ أو الأستاذ، لا رقيب ولا محاسب ،المدير قلما يحضر في الوقت،وإذا حضر فداير عين ميكة والا اصطدم من اول يوم وتحامى عليه الموظفون.الاستراحة غير محددة الزمن لأنها تتحول إلى وقت للاجتماع والاكل والشرب ولا يستطيع المسؤول التغيير نظرا للتضامن ضده.اسءلة التمارين المنزلية اذا أعطيت لا تنجز ولا تصحح ولهذا تهمل من الطرفين. المفتش يخبر المدير انه ات يوم كذا ليتم الاستعداد للزيارة.اما الجدادات فلم تعد تنجز بل تستخرج من الحاسوب ولا تحضر ذهنيا من طرف المدرس.لا وجود لتحضير قبلي ولا تمارين لمراقبة الفهم ولا تواصل بين الأسرة والمؤسسة.المدرس يترك تلاميذه في القاعة ويجلس مع المدير أو الحراسة أو الكاتب للحديث في اشياء تافهة لا علاقة لها بالتلميذ. التلميذ في السنة السادسة لا يستطيع كتابة جملة مفيدة أو قراءة فقرة في كتابه وينجح في آخر السنة لا الاكتضاض بل للتقصير. ويكفي هذا.

  6. يوسف

    في 08:08

    يجب إجبار الوزراء على تدريس أبنائهم في التعليم العمومي.أنذاك،يجبرون علي تحسين التعليم.يجب منع المغاربة من البعتات الأجنبيه، من أجل أكفأ الفرص الشعب.

  7. ياسين

    في 08:57

    إوا شكون لي منعك باش ماتكون فيها الجودة كولشي ف إديك ياك انت هو المسؤول الاول عن القطاع إوا دير ثورة او نوض بالتعليم زيد ف الاجررة وفر الامكانيات حاربو الهدر المدرسي وفرو وسائل التنقل اولا حادكين غير ف كثرة البرامج الاستعجالية

  8. استغراب

    في 10:02

    وشهد شاهد من أهلها انتهى الكلام

  9. Issam

    في 10:16

    تجويد المدرسة العمومية يبدأ بمحاسبة من تسببوا في تدهور المدرسة العمومية واين صرفت الملايبر التي كانت مخصصة لاصلاح التعليم واخرها المخطط الاستعجالي.

  10. حينما تشردك جهات عليا وتحاصر مظالمك

    في 10:38

    تخريب المدرسة العمومية . وسد الافاق امام ابناء الفقراء . ونحن نعلم ان كل المباريات لا تغيب عنها الفرنسية . وان كنا نطمح الى الانفتاح على اللغة الانجليزية كلغة للعلوم ..

  11. Rachid

    في 11:12

    قل لنا ماذا فعلت للمدرسة العمومية منذ قدومك من غير تنفيذ تعليمات صندوق النقد الدولي و تهديد الاساتذة؟
    قل لي كيف تكون المدرسة ذا جودة والحكومة الحالية ألغت تكوين الاساتذة بعدما كان في سنتين اصبح في اسابيع.
    منذ ان تعاقدتم مع xavier rejars الذي عرف التعليم على انه مادة استهلاكية و التعليم الى الوراء لتدفعوا بالشعب للتوجه الى مدارسكم الخاصة.

  12. عبد الله

    في 11:32

    يجب إزالة جميع المدارس الحرة لتكون المساواة في التعليم. آنذاك ستعجل الحكومة في الإصلاح.

  13. برطال

    في 11:33

    الاساتذة الذين يدرسون في التعليم الخصوصي هم اساتذة التعليم العمومي لانهم مكونون تكوينا جيدا ويوجد من اساتذة التعليم العمومي اكثر من 10الاف استاذ يدرسون في التعليم الخصوصي وبامكان السيد الوزير بجرة قلم صغيرة ان يمنع جميع اساتذة التعليم العمومي من التدريس في التعليم الخصوصي وسيمكننا ذلك من تشغيل اكثر من 10الاف بطالي حديث التخرج من الجامعة وعدد 10الف ليس بسيطا فهو مدينة صغيرة ولكن جميع وزراء التعليم الذين تناوبوا على تسيير وزارة التعليم العمومي لم يفعلوا لانهم يخافون من لوبيات التعليم الخصوصي . نتساءل اليوم هل التلاميذ الذين يدرسون في مدارس البعثات هل يدرسون شعار المغاربة جميعا الا وهو : الله الوطن الملك . انا لا اعتقد ذلك اي انهم لا تربطهم بالمغرب اية رابطة وهذا خطير جدا لانهم كيف لتلميذ لم يدرس تاريخ المغرب ولم يدرس جغرافية المغرب ولم يدرس دين المغرب ان تكون له غيرة على المغرب فانا اعتقد انه لن تكون له اية غيرة على المغرب وثوابته المقدسة فنحن المغاربة نقول الله الوطن الملك وهم ماذا يقولون . تجويد التعليم العمومي واجب على كل وزير والتناقض واضح فكيف ستقوم بتجويد التعليم العمومي وانت لا تدرس ابناءك فيه فكان من الاحرى وانسجاما مع المبادئ ان تستقيل نهائيا من هذا المنصب وتتركه لوزير اخر يدرس ابناءه مع ابناء الشعب . من يقول ان التعليم الخصوصي افضل من التعليم العمومي هو واهم لانه لو اتينا بتلميذ كان يدرس في التعليم الخصوصي لكي يتابع دراسته مع ابناء الشعب فلن يستطيع متابعة دراسته مع ابناء الشعب وستكون نتائجه سيئة للغاية ولكن التعليم الخصوصي يتميز عن التعليم العمومي بالنقط العالية المنفوخة عمدا لكي يلجوا المعاهد العليا وكليات الطب ولهذا نحن نطالب وزارة التعليم ان تخصص لكل ثانوية في اية منطقة في المغرب سواء المدينة او البادية عدد المقاعد في كليات الطب وعدد المقاعد في المعاهد العليا لانه اليوم نجد الكثير من الثانويات وخاصة في البوادي بعد حصول التلميذ على البكالوريا نجد ولا تلميذ واحد قبل في كليات الطب او قبل في المدارس التحضيرية او في معاهد المهندس وهذا ظلم كبير لفئات واسعة من المجتمع لانها تساهم في تمويل هذه الكليات الطب وهذه المعاهد المهندسين لكنها لا تستفيد منها وعلى هذا الاساس لن يكون هناك اي حراك في المجتمع فالطبيب سينجب الطبيب والمهندس سينجب المهندس ويبقى الفقير سينجب الفقير وسيبقى فقيرا من جيل الى جيل .

  14. محمد ش

    في 12:24

    السلام عليكم
    صراحة لافرق بين العمومي والخصوصي المغربي كل له قدره من الكلاخ بالطريقة التي درس بها والمؤسسة التي تلقن بها، أصحاب العمومي لايحفظون ولا يفهمون الا من رحم ربي وأصحاب الخصوصية يحفظون ولا يفهمون وابنائي مثال على ذلك من لهم المستوى هم أصحاب البعثات الأجنبية.
    نقلت ابنائي للعيش في فرنسا بعدما ضاق بنا العيش في البلد، درسوا كلهم في الخصوصي وكانوا يحوزون على معدلات مرتفعة دون أن اقدم درهما واحدا رشوة من أجل النقط، لكني اصبت بالدهول حين التحق الأبناء بالفصول الدراسية وجدتهم لا يفهمون بالمستوى المطلوب كونهم درسوا بالخصوصي في جميع المواد العلمية وحتى الفرنسية
    اكتشفت انهم كانوا يعلموني الاشياء الاحفظا بدون فهم، وختامها رحم الله التعليم بالمغرب لا الخوصي ولا العمومي الأول انه بيزنيس ليس إلا، والثاني مضيعة الوقت هده شهادة مني
    والسلام عليكم

  15. عبد العظيم

    في 13:05

    تدنى التعليم بتدني المعلمين الذين يبخلون في شراء مجلة او جريدة او…فاقد الشئ لايعطيه. الله يرحم الزمن الجميل حين كان المدرسون يتنافسون حول الكتاب وحول القصيدة و…اما اليوم فالحديث عن السلاليم وعن الانتساب الى التعليم بالمكر والنصب. لم يفرض التعاقد على احد لان التوقيع كان بالارادة والوعي ثم ثانيا التعاقد هو يدخل في نظام الجهوية او الللا تمركز…لسوء الحظ هناك جوقة تصب الزيت على الوهم وتتفرج على ابناء الشعب يضيعون وتدعي وتقول الاساتذة الذين فرض عليهم…هذا مجرد مناورة. على الدولة محاسبة كل من يرتزق بفلذات اكبادنا وان تكون الدولة حا سمة بتوقيفهم.لن يكون هناك غدا من يقف امع النصابين والكسلاء ….

  16. ادريس

    في 13:42

    ا سي الوزير
    انت و جميع أطر و مثقفي المغرب من تلك المدرسة العمومية التي تحتقرها. فالعيب ليس في المدرسة العمومية التي نعتز بها و التي تتهافت الدول الأوروبية بخريجيها و اطفالنا يدرسون بها. لكن العيب في السياسات المتبعة من الحكومات المتتالية و التي لم تستطع إعطاء الأمل للشباب و إيجاد حلول للبطالة و تمكين المواطنين من العيش الكريم و التوزيع العادل للثروات و..و..

  17. محمد من ألمانيا

    في 14:26

    معظم دول العالم يتخذون لغتهم الأم كلغة أساسية في التعليم من الابتدائي إلى الجامعة. الأمر يكمن في عدم وجود برنامج قوي وناجح وتحفيزي أيضا بالنسبة للأطر المدرسة للرفع من مستوى التعليم بالمغرب. ليس عيبا ان ندرس لغات اجنبية فهي لغات إيجابية بالنسبة للجميع.
    فاللغة العربية هي اللغة الأم ولايجب المساس بها وضربها عرض الحائط.
    المشكل في عدم وجود طريقة صحيحة للتعليم وليس في اللغة!

    تهلاو في المعلمين والاساتذة ووفرو ليهم برنامج تربوي ملاءم بحال فنلادا اولا المانيا اومن بعد ما يبان ليك حتى فرق مايبن خصوصي ولاعمومي.

  18. مواطن

    في 16:40

    لا مجال للمقارنة بين المدرسة الخاصة والعمومية وبين المدرس في التعليم العمومي والخاص،الفرق شاسع جدا ولا مجال للمقارنة ولا نكذب على بعضنا البعض.نبدا بالمدرسة الخاصة، المدير
    داءما حاضر ومراقب ومكتبه بالباب، يراقب كل شيء التلميذ، والمدرس، والشاوش،لا وجود للغياب أو التأخر لا للتلميذ ولا للاستاذ،وإذا وقع شيء ما يتم الأخبار والتواصل.لا يخرج المدرس من قسمه ويترك التلاميذ ولا التلميذ من قسمه الا صحبة مرافق إلى المرحاض أو إلى الإدارة.الواجبات المنزلية للتلميذ يومية وتنجز وتراقب وتصحح.والتواصل بين المدرسة والاسرة عبر وساءل الاتصال في اي وقت.اما في العمومي فالغياب والتاخر فرسمي ويومي اما تأخر التلميذ أو الأستاذ، لا رقيب ولا محاسب ،المدير قلما يحضر في الوقت،وإذا حضر فداير عين ميكة والا اصطدم من اول يوم وتحامى عليه الموظفون.الاستراحة غير محددة الزمن لأنها تتحول إلى وقت للاجتماع والاكل والشرب ولا يستطيع المسؤول التغيير نظرا للتضامن ضده.اسءلة التمارين المنزلية اذا أعطيت لا تنجز ولا تصحح ولهذا تهمل من الطرفين. المفتش يخبر المدير انه ات يوم كذا ليتم الاستعداد للزيارة.اما الجدادات فلم تعد تنجز بل تستخرج من الحاسوب ولا تحضر ذهنيا من طرف المدرس.لا وجود لتحضير قبلي ولا تمارين لمراقبة الفهم ولا تواصل بين الأسرة والمؤسسة.المدرس يترك تلاميذه في القاعة ويجلس مع المدير أو الحراسة أو الكاتب للحديث في اشياء تافهة لا علاقة لها بالتلميذ. التلميذ في السنة السادسة لا يستطيع كتابة جملة مفيدة أو قراءة فقرة في كتابه وينجح في آخر السنة لا الاكتضاض بل للتقصير. ويكفي هذا.

  19. غير معروف

    في 19:55

    هل من غيرة على هذا الوطن ؟

  20. Marocain

    في 20:43

    كيف يكون في بلادنا وزير للتربية و التعليم وهو شخصيا لا يثق في المدرسة العمومية

  21. حكيم

    في 20:51

    يجز لكل من يدرس ابناءه بالمدرسة العموميةب محاسبة هذا الوزير على هذا التصريح المستف

  22. ادريس الشهيد

    في 20:53

    غير داوي هضرتو مامنهاش…

  23. مغربي

    في 01:52

    يا الله ياك نتا الوزير ورد ليها الجودة و رجعها بحال المدارس الخصوصية او مدارس البعثات الاجنبية.هذه هضرة فارغة. يجب ان تكون هناك رؤيا و اليات لتفعيل الرؤيا. قال لك مدن التكوين المهني. اين هي فرص الشغل اولا لاعداد اليد العاملة المتخصصة. والا سوف تكونون مدن البطالة.

  24. حميد

    في 11:41

    نحمل كامل المسؤولية للوزير حصاد لانه هو الذي ألغى القرار الوزاري الذي اتخذه الوفا عندما كان وزيرا للتعليم ويمنع فيه نساء ورجال التعليم العمومي من العمل في التعليم الخصوصي ، والذي كان سيطبق في الموسم الدراسي 2017/-2018 . ولكن مع الأسف بقدرة قادر سيتم إقالته وسيأتي حصاد ويحصد ما زرعه الوفا ، ولهذا نوكل عليه الله لأنه منع الكثير من الشباب من العمل في التعليم الخصوصي . ويجب الرجوع إلى تفعيل القرار الذي اتخذه الوفا لأنه كان صئبا وعلى حق المائة بالمائة ، لأنه فعلا أساتذة التعليم العمومي الذين يعملون في الخصوصي يأتون ليرتاحوا في أقسام المدرسة العمومية إلا من يخاف الله رب العالمين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

هيئة ألمانية” تُواكبُ تدريباً مهنياً مبكرا لتلاميذ القنيطرة

هيئة ألمانية” تُواكبُ تدريباً مهنياً مُبكرا لتلاميذ القنيطرة هبة بريس – الرباط…