الصحة العالمية: نصف سكان العالم محرمون من الخدمات الأساسية

هبة بريس ـ الرباط

يحتفل العالم، اليوم الأحد، بيوم الصحة العالمى من أجل التوعية بضرورة الحق فى العلاج، وهى فعالية دولية تؤكد من خلالها منظمة الصحة العالمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة أن الصحة حق من حقوق الإنسان.

وتقول منظمة الصحة العالمية، بمناسبة يوم الصحة العالمى 2019، “حان وقت التغطية الصحية الشاملة للجميع فى كل مكان، وندعو لدعم الصحة للجميع، وأوضحت المنظمة أن “اليوم لا يمكن لنصف سكان العالم الوصول إلى الخدمات الصحية الأساسية، وأن ملايين النساء تلدن دون مساعدة من مضيفة ماهرة، كما يفتقد ملايين الأطفال التطعيمات، ويعانى ملايين ويموتون بسبب عدم قدرتهم على علاج فيروس نقص المناعة البشرية والسل والملاريا”.

وأضافت المنظمة العالمية، أن الصحة حق من حقوق الإنسان بغض النظر عن “الجنس، الدين، التوجه الجنسى، العمر، القدرة، المواطنة”، مشيرة إلى أن منظمة الصحة العالمية ولدت فى 7 أبريل 1948 برؤية واضحة وطموحة، هى “عالم يتمتع فيه جميع الناس بأعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه”.

ومن جهته، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، فى بيانه هذا العام، “على الرغم من أننا حققنا تقدما هائلا فى السنوات الأخيرة ضد بعض الأسباب الرئيسية للوفاة والمرض فى العالم، لا يزال أمامنا الكثير من العمل لتحقيق هذه الرؤية”.

وأضاف “اليوم، لا يستطيع نصف سكان العالم الوصول إلى الخدمات الصحية الأساسية، ملايين النساء يلدن دون مساعدة من مضيفة ماهرة، يفقد ملايين الأطفال التطعيمات ضد الأمراض القاتلة، والملايين يعانون ويموتون لأنهم لا يستطيعون الحصول على علاج لفيروس نقص المناعة البشرية والسل والملاريا، وفى عام 2019، هذا غير مقبول بكل بساطة، والخبر السار هو أن هناك حركة متنامية لمعالجة أوجه عدم المساواة هذه”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق