مجلس البيضاء يمنح العمدة و الأعضاء سيارات فاخرة و المعارضة تتهم: “فين هي شعارات البيجيدي”‎

9
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

فجر عدد من أعضاء المعارضة بمجلس مدينة الدار البيضاء معطيات خطيرة تتعلق بقيمة صفقة تجديد و تحديث أسطول السيارات الخاص بمجلس المدينة و الذي يوجد على رأسه عبد العزيز العماري عن حزب العدالة و التنمية.

المعارضة أكدت أن مجلس العماري و خلال نصف ولايته الأولى قام بتجديد حظيرة أسطول سياراة مسؤولي المجلس من خلال صفقة بلغت مليار و نصف ، قبل أن يعمدوا مؤخرا لطلب كراء سيارات فخمة جديد رغم أن الأولى لم تتجاوز بالكاد سنتها الثالثة بعد توقيع صفقتها.

و أضاف ذات الأعضاء الذين ينتمون للمعارضة ، أن المكتب الجماعي المسیر للمجلس قام بتغيير كلي لأسطول السیارات الخاصة بالمنتخبین و ذلك من خلال صفقة بلغت قیمتها المالیة أربعة ملاییر سنتیم.

و استهدفت الصفقة الجدیدة وفق ذات المصادر تغییرأسطول السیارات الخاصة بالمنتخبین في نصف الولایة المتبقیة لأعضاء المجلس خلال السنتین المتبقیتین بعدما كلفت السیارات الأولى من طراز “فورد” و التي ركبها الأعضاء خلال النصف الأول من الولایة حوالي ملیار و نصف ملیار.

و من بين السيارات التي تمت الإشارة لها في الصفقة الجديدة ، تورد ذات المصادر، سیارات فخمة من نوع “أودي” الحديثة مجهزة بأخر التقنيات المتطورة ستوضع رهن إشارة عمدة المدينة المنتمي للعدالة و التنمية و لأعضاء المجلس.

و عاب أعضاء المعارضة على مسؤولي مجلس المدينة تبذيرهم للمال العام بهاته الطريقة على أمور ثانوية ، في وقت كان حريا بهم توجيهها و صرفها في مشاريع تنموية تعود على ساكنة المدينة بالخير و النفع ، حيث قال أحدهم : “فين هما شعارات البيجيدي لي صدعونا بيهم في الحملة الانتخابية ، و لا التقشف غير على حساب الشعب أما هما يتبرعو كيف بغاو الفلوس موجودة”.

ما رأيك؟
المجموع 27 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

9 تعليقات

  1. citoyen

    في 11:15

    اللهم هذا منكر اين هي الحكامة و والشفافية لماذا هذا البدخ و الاسراف وبلدنا غارق في المديونية والمواطن يشكو الفقر وتواطؤ المتهافتين الوصوليين من يحاسب من لا حول ولا قوة الا بالله

  2. م عبدو

    في 13:42

    اريد فقط ان اعرف،هل هذا الرئيس وجماعته التابعة له، يحق لهم ان يحققوا نزواتهم وشهواتهم التي لا يستطتون تحقيقها بمالهم الخاص،يمكنهم ان يصرفوا مال المواطنين بدون حسيب ولا رقيب؟
    اين هي وصاية وزارة الداخلية.

  3. حرقة الم التغيير.

    في 14:01

    الفقر يشتت الشعب .والمال العام يبدر في سيارات تافهة. الله ياخد الحق. شعب ناءم.

  4. عبد الحكيم

    في 14:13

    اللهم ان هذا منكر.
    الله ياخد فيكم الحق.

  5. ملاحظة

    في 15:23

    إذا كان ما جاء في المقال اعلاه صحيحا فليرحمنا الله
    المال السايب هو هذاك لا حسيب و لا رقيب لي قال ليه راسو شي حاجة كا يديرها و لكن الغلطة ما شي ديالهم الغلطة ديال لصوت عليهم و لي ضربتة يدو ما يبكي

  6. غير معروف

    في 18:54

    ان كان هذا صحيحا فمستشفياتنا اولى ان تنفق عليها هذه القيمة المادية ولكن حضنا سيء مع كل الاحزاب التي مرت عبر بوابة الانتخابات وتولت تسيير شؤوننا لانستغرب.لان الناخب والمنتخب يشكلون عملةواحدة.

  7. غير معروف

    في 19:31

    قال لي المثل الله انجيك من المشتاق الئ فاق اتبرعو مع راسهم علئ حساب الشعب غرقزنا في الديون اللي غدي اخلصها الشعب طول عمرو حزب المنافقين الحلايقيا .

  8. Slaoui

    في 21:26

    داك الشعارات كانو غا بروباغاندا إنتخابية خاص للإستهلاك بالنسبة للقطيع!

  9. فاضل حسن

    في 21:33

    أنتم تركبون السيارات الفاخرة وساكنة الدارالبيضاء تتنقل في حافلات مهترئة ويدها على قلوبها خوفا من النار التي قد تلتهم هذه في أية لحظة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

المغرب يبذل “جهودا معتبرة” من أجل ضمان استقرار الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية

أكد مدير الوكالة الأوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل (فرونتكس)، السيد فابريس ليغيري، اليوم …