ترامب يوقع إعلانا يعترف بسيادة “إسرائيل” على مرتفعات الجولان

7
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ وكالات

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين إعلانا يعترف بسيادة “إسرائيل” على هضبة الجولان السورية التي احتلتها “إسرائيل” عام 1967 وضمتها عام 1981. وقال ترامب في البيت الأبيض وإلى جانبه رئيس وزراء الاحتلال “الإسرائيلي” بنيامين نتانياهو “لقد جرى التخطيط لهذا الأمر منذ فترة”. ويعد هذا الاعتراف خروجا على الإجماع الدولي.

ووصف نتانياهو الاعتراف بـ”التاريخي” وقال إن مرتفعات الجولان ستظل إلى الأبد تحت السيطرة الإسرائيلية. وقال “لن نتخلى عنها أبدا”. وخاطب ترامب قائلا “يأتي إعلانكم في وقت أصبحت فيه الجولان أهم بالنسبة لأمننا أكثر من أي وقت سابق”.

وأعلنت الحكومة السورية أن اعتراف واشنطن بضم الجولان السوري المحتل لإسرائيل “اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي” سوريا. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية قوله إنه “في اعتداء صارخ على سيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية الرئيس، أقدم الرئيس الأمريكي على الاعتراف بضم الجولان السوري المحتل إلى كيان الاحتلال الصهيوني”.

وقال المصدر الرسمي السوري إن “ترامب لا يملك الحق والأهلية القانونية لتشريع الاحتلال واغتصاب أراضي الغير بالقوة”. وأضاف “هذه السياسة العدوانية الأمريكية تجعل من المنطقة والعالم عرضة لكل الأخطار وتكرس نهجا في العلاقات الدولية تجعل السلم والاستقرار والأمن في العالم في مهب الريح

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
12

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في بلاحدود

7 تعليقات

  1. Rachid

    في 20:27

    لو وجد حكام المسلمين رجال ما تكرأ على ذلك.

  2. مريم من سلا

    في 21:02

    حسبي الله ونعم الوكيل فيه

  3. علي

    في 21:21

    هذا ظلم عظيم على أمة الإسلام كلها والآن بجب على العلم الإسلامي ان يعلم ان هناك دولتان يهوديتان
    الدولة اليهودية الكبرى هي امريكا
    والدولة اليهودية المصطنعة والتي وضعتها اوربا وأمريكا
    هي المسمة الان اسرائل

  4. احمد

    في 23:23

    نهاية اسرائيل2022 الجولان والاراضي المحتلة كلها للمسلمين،وسلام

  5. مغربي

    في 23:25

    اخترعت الفتنة في سوريا لتضعيفها و نهب ارضها. هذه هي الخطط ذات المدى البعيد. يقولون الاسد لا يحترم حقوق الانسان. اهل الرئيس الامريكي المثل الاعلى في هذا المجال. وما بالك من الدول العربية و الاسلامية. هذا هو الغباء بعينيه.كوشنر يبدو فرحا. اتظنونه يريد الخير للعرب و المسلمين. خطته اولا كانت نقل السفارة الأمريكية للقدس وها نحن نراه يبتسم وراء ترامب وهو يوقع.

  6. مؤمن مطمئن بالله

    في 02:54

    مرحلة عابرة، تليها مرحلة يعلو فيه الحق و ترجع الامور الى نصابها.كيان مصطنع ذاهب الى الزوال.الاية 7 من سورة الاسراء تقول
    فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم و ليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة و ليتبروا ما علوا تتبيرا.
    الكيان الصهيوني سيدمر انشاء الله.

  7. مغربي غيور

    في 13:34

    ترمب يقطف ثمار سنين من الجهد والعمل لامريكا واسرائيل والغرب عموما. أما العرب فلم يجنوا غير العواصف لانهم زرعوا التفرقة والكراهية فيما بينهم واتبعوا السبل حتى تفرق بهم عن دينهم. فقد صدق المثل القائل “من جد وجد ومن زرع حصد”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

سريلانكا.. التحقيقات تكشف تفاصيل عن التفجيرات

بالتزامن مع تحقيق سلطات سريلانكا في حيثيات سلسلة الانفجارات التي هزت البلاد اليوم وخلفت مئ…