سنطرال تطلق منتوح جديد «سنطرال تقاليد بلادي» متوفر بنكهتين‎

هبة بريس – القسم الاقتصادي

أطلقت شركة سنطرال دانون، منتوج جديد «سنطرال تقاليد بلادي»، يجمع بين حليب سنطرال والنكهات التقليدية الممتعة، وذلك بعد تضرر كبير عرفته الشركة بعد حملة المقاطعة الأخيرة بالمغرب.

وكشف بلاغ صحفي توصلت به الجريدة، أن المنتوج الجديد ” ”سنطرال تقاليد بلادي“ يعد مثاليا لمواكبة اللحظات الودية في حياتنا، والاحتفالات العائلية، والأوقات الأخرى المشتركة مع الأحباب، حيث يضيف مسحة من الذوق الرفيع والأصالة خلال فترات الاستراحة اليومية، كما يوفر لمسة خاصة خلال التحضير للأكلات الشهية. سوف يجد عشاق النكهات والوصفات التقليدية سعادتهم خلال إعدادهم للأطباق والحلويات المعدة من حليب «سنطرال تقاليد بلادي» “.

وأضاف البلاغ أنه ومن أجل إطلاق السلسلة الجديدة، :”هناك نكهتين متوفرتين: الحليب مع النكهة الطبيعية لزهرة البرتقال والحليب بنكهة جوز الهند “حلوة دالكوك”. نكهتان محملتين بذكريات لكل فرد منا واللتان ترتبطان بجذورنا المغربية. ةبالإضافة إلى تجديداته من حيث المذاق، يحتوي حليب «سنطرال تقاليد بلادي» على عبوة مميزة، حيث تضفي الرسومات الزخرفية على الغلاف روحاً جمالية وحديثة لغنى التراث المغربي“.

وزاد البلاغ أن الفكرة جاءت :”انطلاقا من رغبة علامة سنطرال في تقديم ابتكارات جديدة للمستهلكين والتي تضع الحليب في قلب اللحظات الأسرية المميزة من خلال تقديم تجربة جديدة للتذوق. يتميز المغاربة بعلاقتهم الوثيقة مع الحليب، والذي يعتبر عنصرا أساسيا في طقوس الاحتفالات التقليدية، كما أنه مادة أساسية في إعداد الحلويات والوصفات اللذيذة الأخرى“.

هذا وكان موقع ”تشالنج“ الفرنسي قد كشف عن إحصائيات خاصة لشركة سنطرال دانون، والتي همت في مجملها عن الأضرار التي تكبدتها خلال فترة المقاطعة الشعبية بالمغرب سنة 2018.

وحسب الموقع الفرنسي فإن شركة سنطرال دانون وخلال إعلانها عن حصيلتها السنوية لعام 2018، عرفت خسائر مالية مهمة أثناء حملة المقاطعة، وهو ما أثر سلبا على رقم معاملات الشركة بصفة عامة.

وأوضح الموقع الفرنسي على أن صافي أرباح مجموعة دانون قد انخفض بنسبة 4,1 في المائة في عام 2018 إلى 2.35 مليار يورو، بينما تجمد رقم معاملاتها ليقف عند 24,65 مليارا، مع انخفاض في المبيعات بنسبة 2,1 في المائة خلال الفصل الرابع من عام 2018.

وأضاف التقرير على أن حملة المقاطعة بالمغرب، أثرت على النتائج المالية للشركة الفرنسية التي تمتد معاملاتها لدول عديدة، بعد تسجيل انخفاض أرباحها بنسبة 35 في المئة، إضافة إلى تضرر مبيعاتها الذي سجل هو الآخر انخفاضا ب 178 مليون يورو، من إجمالي رقم معاملاتها مقارنة بسنة 2017.

يشار إلى أن المغرب شهد خلال شهر أبريل من سنة 2018، حملة مقاطعة شعبية غير مسبوقة، بعد الإعلان عن مقاطعة ثلاث شركات كبرى، كانت شركة سنطرال دانون من بينهم، حيث سارعت الأخيرة لإطلاق عدة مبادرات تصالحية مع المغاربة، من أجل اقناعهم من أجل اقتناء مشترياتها، ما مكنها بشكل تدريجي من استعادة عافيتها وتحسن مبيعاتها بعد موافقتها على المطلب الأساسي المتمثل في التخيض من ثمن الحليب.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هذا المنتوج صالح ابنائي مع الحليب (حليب ذكرهم بحليب العراسات )

  2. مقاطعون،ولا علاقة لحليب سنترال بالمغرب ولا ذكريات المغرب ،حليب سنترال شركة فرنسية،لا نريد أن نرى فرنسا في المغرب كفى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق