استئنافية فاس تؤجل محاكمة القيادي “البيجيدي” حامي الدين

ع محياوي – هبة بريس

قررت محكمة الاستئناف بمدينة فاس، اليوم الثلاثاء، تأجيل النظر في ملف القيادي بحزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، بقضية قتل بنعيسى آيت الجيد.

وقضت استئنافية فاس، بتأجيل المحاكمة إلى ال 14 ماي المقبل، بهدف ضم الملف الجديد إلى الملف الأصلي القديم الذي يعود إلى سنة 1993.

هذا ويشار الى أن قاضي التحقيق بالغرفة الأولى لدى محكمة الاستئناف بفاس، قرر متابعة القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين بتهمة المساهمة في قتل الطالب اليساري عيسى آيت الجيد.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. يقول الله تعالى :وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ ۚ وَمَن يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ . صدق الله العظيم . هذه القضية سبق وان حكمت ببراءة السيد حامي الدين وطوي الملف وسبق للشاهد الوحيد الخمار الحديوي من قرية با محمد ان ادى شهادته في هذه القضية عدة مرات عند وقوفه امام القضاة من المحاكم الابتدائية الى الاستئناف وكل مرة كان يشهد بانه لا يعرف حامي الدين نهائيا ولم يسبق له ان تعرف عليه من قبل والان بعد مرور 26 سنة على هذه القضية استطاع الخمار ان يتذكر وهذه واحدة من الغرائب فهل الانسان ينسى مع الزمان ام يتذكر . الخمار كان طالبا في كلية علوم الفيزياء والكيمياء بجامعة محمد بن عبد بظهر المهراز وقضى 4 سنوات في السنة الاولى وبعدما مل من الرسوب عاد الى قريته التي تسمى قرية با محمد وعاد خاوي الوفاض وحسب ما قرانا في الجرائد فتم تشغيله كسائق شاحنة الوقاية المدنية في عهد الاتحادي عبد القادر الباينة الذي كان رئيس جماعة او دائرة قرية با محمد والان تم ترقية الخمار من سلم 0 الى سلم 9 لكن الدنيا فانية وسنحاسب امام الله على كل صغيرة وكبيرة والشهادة هي مسؤولية كبيرة والظلم ظلمات يوم القيامة .

  2. اليك يا سلمان الموغرابييا بوق الدعاية البيجيدية هل تشكك في نزاهة العدالة المغربية ؟ لو كانت هناك ذرة شك ما نابعته النيابة العامة و لا فادتك الشخصية ف صاحبك لو لم يكن متعديا ما جيشكم بن زيدان التشويش كما فعلتم

  3. يجب ان يكو في السجن الاحتياطي كسائر المواطنين لو كان مواطن فقير لكان فؤ السجن وكيف لهدا السفاح لازال حرا وهو قاتل لامكان للقتلة في الحكومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق