التنسيق النقابي الخماسي يستنكر المقاربة الأمنية و الضبطية في التعاطي مع الشأن التعليمي

هبة بريس - الرباط

استنكر التنسيق النقابي الخماسي بقطاع التعليم ( CDT وUGTM وFDT وUMT وFNE ) عبر بيان توصلت “هبة بريس” بنسخة منه “اعتماد المقاربة الأمنية والضبطية في التعاطي مع الشأن التعليمي ومع الاحتجـاجات المشروعـة”.

ليدعو في نفس البيان “الشغيـلة التعليمية إلى مزيد من التعبئة لتنفيذ محطات البرنامج النضالي دفاعا عن المدرسة العمومية والانخراط القوي في الإضراب الوطني العام الوحدوي أيام 26و 27و 28 مارس 2019”.

ليعتبر أن “الحل لإيقاف الاحتقان وعدم الاستقرار، يمر عبر تنفيذ الالتزامات السابقة في 19 و26 أبريل 2011، والإلغاء الحقيقي للتعاقد عبر إدماج الأساتذة الذين فرض عليه التعاقد في النظام الأساسي لموظفي التربية الوطنية، والاستجابة للملفات المطلبية لمختلف فئات الشغيلة التعليمية، والإسراع بإخراج نظام أساسي عادل ومنصف ومحفز وموحد لجميع العاملين بالقطاع”.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اين كانت النقابات يوم التقاعد.لقد باعت الشغيلة التعليمية المغلوب على امرها.ان نتائج التقاعد هي التي ولدت التعاقد.مرة اخرى النقابات تستبلد التعليم وتركب عليه لانها شعرت بانه انتهت وان التنسيقيات سحبت البساط من تحت اقدامها لا اقل ولا اكثر. والفاهم يفهم….

  2. هاذ الحكومة باغيا تفقر الشعب المغربي و تهين الأستاذ و تردوا ما ساوي والو . المهم لا حول و لا قوة إلا بالله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق