العثماني: المغرب يبني دبلوماسيته الخارجية على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان

هبة بريس - الرباط

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على أن المغرب يبني دبلوماسيته الخارجية انطلاقا من الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان.

وأبرز العثماني، خلال استقباله أعضاء وفد الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، برئاسة غسان غصن، أمين عام الاتحاد، وهو من لبنان، وبحضور أربعة أعضاء من الأمانة، من دول عربية أخرى، اليوم الاثنين، أن المغرب حريص على التعددية السياسية والنقابية ويتوفر على مؤسسات للوساطة تقوم بدورها من أجل تحقيق حد معقول من السلم الاجتماعي، ضمانا لاستقرار البلاد وتحقيقا لمصالح المواطنين.

وأشار العثماني، نقلا عن الموقع الرسمي ل”البيجيدي”، الى مبادرات عدد من المركزيات النقابية إلى توقيع اتفاقيات شغل جماعية واتفاقيات قطاعية أو ببعض المعامل والشركات، وما لهذه الخطوات من تحقيق الحوار والتفاهم بين الأطراف المعنية والحد من التوترات الاجتماعية، مشدد على أن الملك محمد السادس حريص على وجود حد منطقي للتفاهم والحوار كمنهجية لضمان الأمن الاجتماعي.

هذا ويشار الى أن الطرفان تباحثوا التحولات المتسارعة التي يعرفها العالم بأسره، والعالم العربي على وجه التحديد، وأهمية إرساء قواعد الحوار داخل البلدان وبين المؤسسات لرأب الصدع وتفادي الصراعات المجتمعية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذا الكلام غير صحيح…هل نسي العثماني أيام كان وزيرا للخارجية كيف اصطف وراء المقترح الأمريكي وانضم إلى تكتل أصدقاء الشعب السوري الذي كانت ترأسه وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون وقد كان ذلك تدخلا سافرا في الشأن السوري يرمي إلى تغيير النظام الذي لم يكن يحظى برضى البيت الأبيض…في الوقت الذي ندعي فيه أن سياستنا الخارجية حيادية…هذا الموقف لايمكن إنكاره وقد كان موقفا مشينا للمغرب يدل على تبعيته للحلف الذي يحارب ضد الإخوة والأشقاء ويزرع الكراهية والأحقاد بينهم وهو مالايتماشى مع قيم الشعب المغربي الذي يناصر إخوته أينما كانوا ويرفض السياسة الأمريكية الصهيونية التي تناهض المقاومة ومواقعها…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق