أردوغان مهاجما “سفاح نيوزيلندا”: استهدفني واستهدف بلادنا

5
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - وكالات

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، الفكر المتطرف الذي بدأ بالانتشار في المجتمعات الغربية، ودعا إلى محاربة هذا التطرف الذي شبه انتشاره بمرض السرطان.

نقلت وكالة “الأناضول” عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قوله: “من الواضح أن الفكر الذي يمثله المجرم منفذ المذبحة (بنيوزيلندا) استهدفني واستهدف بلادنا وبدأ في التفشي كالسرطان بالمجتمعات الغربية”.

ودعا أردوغان خلال مراسم بمناسبة وفاة السيدة “بريل دده أوغلو” العضو في مجلس الأمن والسياسة الخارجية بالرئاسة التركية، بمدينة إسطنبول، العالم إلى اتخاذ تدابير فورية ضد هذا التطرف وقال:
“أدعو العالم بأسره وخاصة الدول الغربية إلى اتخاذ تدابير فورية ضد هذا التدهور الخطير الذي يهدد البشرية كلها”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن الهجوم كان مخططا له بشكل طويل ومسبق وأنه ليس سلوكا متهورا.

وحذر أردوغان من احتمال وقوع هجمات إرهابية مماثلة في العالم، ما لم يتم اتخاذ تدابير عاجلة.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في بلاحدود

5 تعليقات

  1. مواطن

    في 14:13

    لماذا لا تقولون ارهابي مسيحي أهذا ليس ارهاب؟؟
    اللهم ارحم الشهداء اللهم ارحم الشهداء اللهم ارحم الشهداء.

  2. عبدو

    في 15:03

    يجب ان يذوق من يدعي الاسلام طعم الارهاب في نظري جواب للدواعش الارهابيين

  3. xrox

    في 15:11

    فينكم الطبالة والمنافقين من أخوانكم المسلمين اللذين قتلوا بدم بارد

  4. غير معروف

    في 15:17

    هذا ارهاب وأم الإرهاب وارهاب وحشي لا أخلاق ولا وحمة ولا قلب بشر . حتى الشيطان ارحم من هاؤلائ. نعلم ان العداوة قائمة ليس اليوم فحسب بل مند قرون مضت ولم تطفأ نار هذا الحقد والعداوة لدين الله

  5. نور الهدى

    في 18:03

    هذا الذي يسمونه “إرهاب” ابتكره الغرب لمحاربة الإسلام بسبب أن هذا الدين أصبح العديد من الناس يعتنقونه اليوم تلو الآخر فنحن نرى كل يوم أبناء فلسطين و سوريا و بورما يقتلون و يذبحون و الغرب الحقير لا يحرك ساكنا وعندما يقوم شخص بعملية ما يسمى “عملية ارهابية” الكل يتحدث و يتكلم ومنهم الغرب المنافق الذي يكن لنا العداوة نحن كمسلمين ان الاسلام برىء من تلك الجرائم والله قد حرم قتل النفس البريئة بغير حق فما بالكم إذن أن هذه الجرائم ترتكب في بيوت الله؟لعنة الله على الغرب الكافر الذي يريد تشويه صورة الاسلام النقي الارهاب لا دين له و هذا الوحش الآدمي الذي قتل نفوسا أبرياء جزاءه عند ربه فهذا أصلا لا يمثل الإسلام لارتكابه مثل هذه المجزرة أسأل الله العلي القدير أن يرحم شهداء هذه المجزرة و أن يسكنهم فسيح جناته و أن يرحم كل المسلمين ،،أفيقوا أيها المسلمين إنها الحرب ضد هذا الدين الحنيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

ترامب لشباب الإنترنت: فكروا جيدا وإلا ستقتلون!

حذر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كل من يفكر بالانضمام إلى تنظيم “داعش” الإره…