أمزازي يتحدى أساتذة التعاقد المضربين: “لن نسمح أبدا بسنة بيضاء في بلادنا”

4
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

يتواصل مسلسل ما بات يعرف بأساتذة التعاقد إثارته للجدل ، بين أخذ و رد خاصة في ظل تشبت كل طرف بقراراته و ذلك بعدما قررت تنسيقيات الأساتذة “الذين فرض عليهم التعاقد” التشبت بالإضراب حتى تحقيق كافة مطالبهم و على رأسها الإدماج المباشر و بين الوزارة الوصية التي تحاول حل الملف من خلال اعتماد مقاربة جديدة تتعلق بالتوظيف الأكاديمي الجهوي.

و في الوقت الذي يضرب فيه الألاف من أساتذة التعاقد بمختلف جهات المملكة مما عطل الدراسة بعديد المستويات و الفصول الدراسية ، خرج سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية و التعليم العالي و التكوين المهني و البحث العلمي بتصريح صحفي أكد فيه أن الوزارة تقوم فقط بتطبيق و تنزيل الخطة الحكومية لإصلاح منظومة التعليم بالمغرب.

و أضاف الوزير أمزازي بأن التوظيف الجهوي من طرف الأكاديميات التعليمية يأتي ضمن سيرورة إرساء قواعد الجهوية المتقدمة التي نادى بها عاهل البلاد و اعتماد مبدأ اللامركزية الإدارية في القطاع و سد الحاجيات الجهوية و ذلك ضمن خظة حكومية تروم خلق وظيفة عمومية جهوية في عديد القطاعات بالوظيفة العمومية.

و شدد أمزازي أن هذا المشروع الذي قدمته الوزارة هو في صالح الأساتذة بالدرجة الأولى و قطاع التعليم بشكل عام ، حيث سيمكن من التخلي بشكل كلي و رسمي عن نظام التعاقد ، فضلا على تمكين هؤلاء الأساتذة من فرصة ولوج عديد المباريات للترقية لدرجة مفتشين و مدراء و الولوج لمناصب مسؤوليات عليا.

و ختم وزير التربية الوطنية و التعليم العالي و البحث العلمي و التكوين المهني حديثه بأنه لن يسمح بتاتا بوقوع سنة بيضاء في المغرب ، و يجب على كل الأطراف في هذا الملف تغليب مصلحة الوطن و التلاميذ على المصلحة الشخصية.

ما رأيك؟
المجموع 34 آراء
28

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

4 تعليقات

  1. Citoyen

    في 11:35

    y a des milliers d’autre jeunes qui peuvent faire l’affaire, des étudiants du master, doctorat, ingénieurs pourquoi rester bloquer sur des nuls .. je dis y a pas de magic dans ce qu’ils font, et plusieurs millier d’autre veulent s’intégrer sans aucune objection

  2. احمد

    في 12:54

    على الدولة التخي عن التعاقد لانه قنبلة موقوتة في الوظيفة العمومية فلااحد كان يستمع للاساتذة المتاقدين لانهم كانوا اقلية ااما الان فهم اكثرية ومن المستحيل تعويضهم فالى جانب اكثريتهم يشتغلون بجهات قروية وصحراوية وبعيدة عن المجال الحضري

  3. رشيد جرسيف

    في 13:06

    هذا جزاء توظيف الحثالة وكل من هب ودب لا يهمهم مصير التلاميذ في البداية كل ما يهمهم هو الحصول على وظيفة

  4. مواطن

    في 13:51

    الرجوع الى المتقاعدين لتفادي سنة بيضاء وعدم تضييع تعلم ابنائنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

التعليم الأولي في صلب اهتمامات السياسات الحكومية والعمومية بالمغرب‎

أحمد مصباح – هبة بريس احتفاء بالذكرى 14 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أطلقها المل…