الأكاديميات الجهوية تتخلى كليا عن نظام التعاقد

2
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس

قررت الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالمملكة، التخلي عن نظام ” التعاقد ” ومراجعة جميع المواد التي تشير إلى فسخ العقد لكون “التعاقد” لم يعد معتمدا.

جاء ذلك خلال دورة استثنائية عقدتها المجالس الإدارية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بجميع جهات المملكة لدراسة التعديلات المقترح إدخالها على النظام الأساسي لأطر هذه الأكاديميات والمصادقة عليها، تفعيلا لالتزامات الحكومة، وذلك حسب بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وأشار المصدر ذاته إلى أن أعضاء هذه المجالس صادق بالإجماع على هذه التعديلات بالنسبة لعشر أكاديميات جهوية للتربية والتكوين، وبالأغلبية المطلقة بالنسبة لأكاديميتين، مبرزا أن من شأن هذا النظام المصادق عليه أن يمكن الأساتذة أطر الأكاديميات من الاستفادة من وضعية مهنية مماثلة للموظفين الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

وبالإضافة إلى التخلي عن نظام ” التعاقد ” ومراجعة جميع المواد التي تشير إلى فسخ العقد لكون “التعاقد” لم يعد معتمدا، تتضمن التعديلات المصادق عليها السماح لأطر الأكاديميات بممارسة أنشطة خارج أوقات العمل شريطة ألا تكون مدرة للدخل؛ وتمتيع أطر الأكاديميات بالحق في الترقية في الرتبة والدرجة على مدى حياتهم المهنية.

كما تهم التعديلات المصادق عليها، حسب البلاغ، مراجعة المادة 25 من النظام الأساسي في شأن التقاعد بعد الإصابة بمرض خطير ، وذلك بتمتيع أطر الأكاديميات بنفس الحقوق المكفولة لباقي الموظفين؛ وتطبيق نفس المقتضيات القانونية على أطر الأكاديميات التي تسري على جميع موظفي الإدارات العمومية في حالة العجز الصحي ؛ والحركة الانتقالية مكفولة للأستاذ داخل الجهة التي ينتمي إليها؛ و إدماج جميع أطر الأكاديميات بصفة تلقائية ضمن أطر الأكاديمية دون الحاجة إلى ملحق العقد؛ وترسيم الأساتذة أطر الأكاديميات وإعادة الترتيب في الرتبة 2 من الدرجة الثانية ( السلم 10) مع الاحتفاظ بالأقدمية المكتسبة بالأكاديمية مباشرة بعد الإدماج ضمن أطر الأكاديمية و النجاح في امتحان التأهيل المهني.

وتتضمن التعديلات التي تم إدخالها على النظام الأساسي لأطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين أيضا الترشيح لاجتياز مباراة المفتشين فور التوفر على الشروط المطلوبة إسوة بالأساتذة الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية؛ والترشيح لاجتياز مباراة التبريز وفق الشروط المطلوبة إسوة بالأساتذة الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية؛ والترشيح لاجتياز مباراة الإدارة التربوية لولوج مسلك الإدارة التربوية وفق الشروط المطلوبة إسوة بموظفي قطاع التربية الوطنية؛ والترشيح لاجتياز مباراة التوجيه و التخطيط التربوي لولوج سلك التوجيه والتخطيط التربوي وفق الشروط المطلوبة إسوة بموظفي قطاع التربية الوطنية؛ و فتح إمكانية تقلد مناصب المسؤولية (رئيس مصلحة، رئيس قسم، مدير إقليمي…..)، وفق الشروط والكيفيات الجاري بها العمل.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

2 تعليقان

  1. عبد الله

    في 10:28

    أدمجوا الأساتذة و كفاكم تلاعبا بالمصطلحات. كرة الثلج سوف تكبر و سوف تزداد الأمور سوءا أكثر نن السابق

  2. مواطن

    في 11:26

    على الوزارة أن تعيد فتح مراكز التكوين اذا كانت فعلا تريد اصلاح التعليم أما التوظيف المباشر فلا فائدة منه لأن الأساتذة الرسميين ليسو ملزمين بتأطير المدمجين مباشرة .على الوزارة أن تخفف من عبء المناهج لتكون المردودية اكثر كما يجب عليها أن تعتني بالمفتشين والأطر الكفأة وتمنحها الفرصة للتأطير والمشاركة في النهوض بالمنظومة التعليمية . أما حقوق الضحايا والعالقين في السلالم الدنيا فملفاتهم لا تزال عالقة وهي اولى الأولويات . أما بالنسبة لتمديد سن التقاعد فهو مجحف لرجل التعليم لأنه في سن الستين لا يستطيع العطاء فما بالك في الخمسة والستين .وارحمونا يرحمكم الله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

المؤسسات التعليمية بالجديدة على إيقاع زيارات ميدانية للسلطات التربوية

أحمد مصباح – الجديدة تعيش المؤسسات التربوية بالجديدة، بأسلاكها الثلاثة (التعليم الابتدائي،…