مؤسسة تعليمية إسبانية تحتجز 10 تلاميذ مغاربة بسبب رفضهم وضع الصليب على الأعناق‎

11
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس من مدريد _ يسير الإيحيائي

شهد محيط المؤسسة التعليمية “إل بوين كوبيرنادور” منذ قليل إستنفارا أمنيا غريبا بسبب إحتجاز حوالي 10 أطفال مغاربة يدرسون في الفصلين السادس داخل إدارة المؤسسة،ففي الوقت الذي ذهبت الأمهات لإستلام فلذات أكبادهن في الساعة الثانية بعد الزوال فوجئن بعدم وجودهم في صفوف الإنتظار من الباب الرئيسي،وهو ما دفع بهن إلى الإستفسار عن السبب قبل أن يتم إخبارهن بالموضوع.

وكان التلاميذ المعنيون الذين لا يتجاوز عمرهم بين 12 و 13 سنة قد توصلوا يوم أمس الثلاثاء بفرض منزلي عبارة ورقة رسم فيها بخط عريض “صليب” قصد إتمام تلوينه وتعليقه على الأعناق في اليوم الموالي،وهو ما رفضه التلاميذ المغاربة حيث قاموا بعملية التلوين وتسليمه إلى المدرسة صباح اليوم الأربعاء،لكن إلحاح المدرسة داخل الفصل بتعليقه على الأعناق لم يلقى الإستجابة المناسبة الشيئ الذي حول ساعة الدرس إلى فوضى وإحتجاج تدخلت على إثره إدارة المؤسسة مطالبة حضور أولياء أمور التلاميذ.

وموازاة مع هذه الفوضى في الداخل كان محيط المؤسسة الخارجي يعيش على وقع إستنكار كبير تدخلت على إثره الشرطة لكي لا تتطور الأمور إلى الأسوء ليطلق “سراح” المحتجزين المغاربة بعد ذلك في حدود الساعة الثانية و20 دقيقة.

وفور علمها بالواقعة تدخلت سفارة المغرب والقنصلية العامة بمدريد على أعلى المستويات مطالبة وزارة التعليم الإسبانية باستفسار في النازلة وتقديم كافة الضمانات بعدم تكرارها خاصة وأن حرية المعتقد لا يمكن أن تصادر في حق أي فرد قاصرا كان أم راشدا،وفي إنتظار ما ستسفر عنه التحريات التي تقوم بها المصالح المغربية مع نظيرتها في الموضوع سنوافيكم بكل مستجد حال ظهوره.

ما رأيك؟
المجموع 34 آراء
29

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مهجر

11 تعليق

  1. زوزو يصطاد السمك

    في 15:49

    Ils n’ont pas le droit ces sales cons d’enfermer ces braves petits marocains car ils ont fait ce qu’il falait faire (chapeau pour eux il faut que leurs parents fassent le necessaite devant la justice internationale .

  2. يوسف

    في 17:07

    إلى حدود الفقرة ما قبل الأخيرة من المقال لم نعرف أين جرت الواقعة؛ و هذا عيب منهجي في الكتابة.

  3. متسلل

    في 17:19

    اذا اردت ان تقضي على عدوك فحاربه بسلاحه السلاح هو الحجاب للفتيات الاسبانيات بالمغرب او على الاقل الفولار و سترى ردة فعلهم في الحين
    و اعتذر مسبقا حتى لا يحور و حتى لا يفهم ما قلته بطريقة او باخرى و حتى لا نخرج عن الموضوع

  4. نرمين

    في 19:01

    نحن كذلك في رمضان نفرض عليهم احترامنا وعدم الافطار وفِي السعودية يلبسون العباية .اذا من يريد الذهاب الى بلد غير بلده فليفعل كما يفعلو او يرجع الى بلده .

  5. محمد مغربي

    في 19:31

    هذا هو عين الإرهاب والفظيع في الأمر أنه يمارس من طرف مؤسسة تعليمية على أطفال صغار لازالوا لا يستوعبون ما يدور حولهم.

  6. عبداللطيف

    في 23:12

    بدأت الحرب الصليبية من جديد على الاسلام

  7. متأمل

    في 23:31

    اسبانيا لم تعرف الحضارة الا بعد الفتح الاسلامي بل وحتى اوروبا كلها والان بعد ان ضعف المسلمين تفعل فينا ما تشاء افيقوا يا امة الاسلام فنحن نحارب ليل نهار في السر والعلن

  8. سعيد عبد الله

    في 01:05

    هده فرصة للتذكير بتاريخ الملكة الاسبانية الداعشية ازابيلا التي كانت تحرق المسلمين وهم احياء وبالالاف وهي تتفرج ولها مقولة انها تفعل هدا محبتا في المسيح. وكدلك للتدكير بمحاكم التفتيش واستعباد المسلمين واستعمالهم في السفن مع كريستوفر كولومبوس وطمس هويتهم و اكترهم في جزيرة دومينيكان

  9. بوعزة بن قدور

    في 07:01

    أين الجرذان الذين يتحدثون عن الوسطية والاعتدال والانفتاح والسلم والشعارات الزائفة و و و .

  10. Avocat

    في 09:21

    Les chrétiens sont les ennemis de l’Islam et ils le resteront, il faut éviter au maximum de vivre à l’étranger

  11. امة الله

    في 12:52

    بارك الله في هؤلاء الاطفال الذين هم على الفطرة السليمة وابوا الا ان يبرهنوا على اسلامهم السمح الحنيف
    نسال الله ان يعز الإسلام والمسلمين ويدمر اعداء الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

بسبب قمة عالمية .. وزارة الخارجية توصي مغاربة المهجر بسلك معبر آخر للمرور

أوصت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون ، المغاربة الراغبين بالمرور من الحدود الاسبانية الفرنس…