الاتحاد المغربي للشغل ينظم دورة تكوينية لقياداته النقابية في القطاع الفلاحي بسوس ماسة

محمد ضباش - هبة بريس

نظم الفرع الجهوي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بسوس ماسة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، يوم أمس الأحد 10 مارس 2019، دورة تكوينية بمركب البستنة التابع لمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بمنطقة أزرو عمالة إنزكان أيت ملول، تمحورت حول تقوية قدرات التواصل والإعلام للنقابيين، واستهدفت 31 مستفيدا من أعضاء الفرع الجهوي وأعضاء المكاتب النقابية لذات التنظيم النقابي بكل من تارودانت وأولاد تايمة واشتوكة أيت باها وانزكان أيت ملول وأكادير.

وفي تصريح لهبة بريس، أكد السيد الحسين بوالبرج كاتب الفرع الجهوي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بسوس ماسة (UMT) أن هذه الدورة التكوينية تندرج في إطار برنامج العمل السنوي للنقابة، والرامي إلى تقوية القدرات المعرفية والعلمية والقانونية لمنتسبي تنظيمه النقابي، والتي تخول لهم امتلاك مهارات الممارسة النقابية الحقيقية و المسؤولة، وتساعدهم على الدفاع عن مصالح العمال و العاملات و حماية مكتسباتهم.

وقد تضمن اللقاء عرض شريط مصور وعدة مداخلات قيمة أبرز من خلالها منشطو الدورة التكوينية الدور الريادي الذي ما فتئ فرع الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بسوس ماسة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يقوم به من أجل تعزيز العمل النقابي بالجهة، وتأطير و تكوين مناضلين ومناضلات أكفاء لخدمة الطبقة الشغيلة الفلاحية المحلية، كما تناولت الدورة موضوع التواصل النقابي الفعال، سواء في شقه الداخلي الذي يهم منخرطي الجامعة وهياكلها التنظيمية، أو في شقه الخارجي الذي يهم التواصل مع المشغلين والمسؤولين العموميين والتنظيمات النقابية المشابهة والرأي العام، والطرق الناجعة والسليمة للتعامل في هذا الصدد مع برامج التواصل الاجتماعي المختلفة (فايسبوك، واتساب، تويتر…)، وكذا مع وسائل الإعلام المتنوعة باختلاف وسائطها سواء السمعية آو البصرية آو المكتوبة أو الالكترونية، في سبيل تحقيق الغايات النبيلة للعمل النقابي الجاد وتوضيح الصورة الحقيقية للتنظيمات النقابية في واجهتها المتعلقة بالممارسة النضالية والترافعية عن حقوق ومكتسبات الطبقة الشغيلة، وفي واجهتها الأخرى التي تهم دور التنظيم النقابي في المجال الاجتماعي والتضامني و التكويني والتأطيري للطبقة الشغيلة، والهادف بالأساس إلى خلق توازن عادل بين مصلحة العمال والمشغل على حد سواء في إطار علاقة رابح رابح مبنية على الاحترام والتقدير المتبادل.

ليختتم اللقاء بفتح باب النقاش البناء والتداول والإجابة عن أسئلة الحضور المتعلقة بفحوى مواضيع الدورة التكوينية والملفات النقابية الآنية المطروحة والإكراهات والمشاكل التي يعرفها العمل النقابي على مستوى الجهة، وكذا بسط الأنشطة الاجتماعية والدورات التكوينية والمحطات النضالية المستقبلية التي سطرها الفرع الجهوي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بسوس ماسة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق