سطات: المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تطلق منصة للتواصل مع المواطنين

في إطار سياسة الانفتاح التي تنهجها عمالة إقليم سطات ورؤساء مصالحها في تقاسم المعلومات مع مختلف المتدخلين، وإيمانا منها بأهمية التواصل وتقريب المواطن من حجم المجهودات المبذولة من طرف السلطات الإقليمية بسطات في ترجمة فلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على أرض الواقع وجعل مشاريعها رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالإقليم والعمل على انخراط كلي لكل مكونات المجتمع المدني وباقي الشركاء من جماعات محلية وفئات مستفيدة من هذا الورش الملكي الذي جاء لتحسين الأوضاع المعيشية للفئات الفقيرة من أجل كل هذا وفي إطار حق المواطن وخاصة ساكنة إقليم سطات في الحصول على المعلومة المتوفرة لدى قسم العمل الاجتماعي والأقسام الإقليمية التي تتقاسم الاشتغال على ملفات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، عملت السلطة الإقليمية على إطلاق موقع إلكتروني عبر العنوان التالي:” INDHSettat.gov.ma” ليكون فضاء للحوار والتواصل ورهن إشارة جمعيات المجتمع المدني والباحثين والطلبة وكل الشركاء والمتدخلين والفئات المستهدفة والمستفيدين من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ويأتي هذا الموقع أيضا لتزويد الباحثين بالمعلومات والمواكبة من خلال توفير فضاء مرجعي ومصدر متنوع للمعلومات كما يشكل هذا الموقع فضاء مفتوحا يوفر كل المعلومات المتوفرة والخاصة بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجهودات المبذولة من طرف السلطات الإقليمية لإنجاح هذا الورش الملكي على مستوى إقليم سطات.

ويذكر أن إقليم سطات عرف قفزة نوعية في مجال التأهيل منذ تولي عامل الإقليم الخطيب الهبيل تدبير الشأن الإقليمي، تمثلت في الارتقاء بالبنية التحتية للعديد من الشبكة الطرقية ومداخل المدينة ومخارجها وساحاتها العمومية، وعملية ايواء الباعة الجائلين من خلال انشاءأسوق القرب النموذجية وهي الخطوة التي حررت معظم شوارع المدينة وأزقتها من عبث هؤلاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى