رغم الرفض … العلم الإسرائيلي يرفرف في المغرب

هبة بريس ـ الرباط

رغم دعوات مغربية رافضة للتطبيع مع إسرائيل، رفرف العلم الإسرائيلي في مدينة مراكش اليوم الأحد.

ونشر المتحدث الرسمي باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية، عوفير جندلمان، تغريدة له على حسابه الرسمي على “تويتر”، ظهر اليوم، الأحد، جاء فيها أن العلم الإسرائيلي رفرف في مدينة مراكش المغربية.

وأوضح عوفير جندلمان بأن رفع العلم الإسرائيلي جاء على خلفية مشاركة فريق الجودو الإسرائيلي في بطولة الجودو الدولية، التي تقام حاليا في مدينة مراكش المغربية، حيث تم رفع العلم في مراسم توزيع الميداليات.

وأكد المتحدث الرسمي باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية، عوفير جندلمان، أن الفريق الإسرائيلي الدولي حصل على ميداليتين برونزيتين في البطولة المقامة بالمغرب.

ما رأيك؟
المجموع 36 آراء
19

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. قبل أن نتكلم عن التطبيع مع الكيان الطفيلي يجب أن نطبع فيما بيننا وان نصلح ذات بيننا فكيف بنا ونحن قليل رغم كثرتنا يعادي بعضنا البعض؛متفرقين و متنازعين فاشلين(ثم بعد ذلك نتكلم عن التطبيع أي تطبيع¿.

  2. اين المشكل في حضور الوفد الرياضي … على المغرب ان يوطد منن علاقاته مع إسرائيل وان يتعاون معها في جميع المجالات لان الكل يبحث عن مصالخه

  3. ماليزيا ترفض مشاركة إسرائيل بسبب الاستيطان و الإرهاب الذي تمارسه في حق الفلسطينيين وأما المغرب فحدث ولا حرج. حسبنا الله ونعم الوكيل.

  4. فين كاين المشكلة زعما هادوك اسرائلين عنصريين . لا يمكن نطلب الله يهدي الجميع . اما وفد رياضي بنسبة لي ماشي مشكل فلسطين ديما فها هاد المشاكيل مع العرب و اليهود حتى يرت الله الارض ومن عليها

  5. لاحول ولاقوة الا بالله.واين هو المشكل ؟ يجب على المغرب ان تكون له علاقات قوية مع اسرائيل كماهي مع الفلسطينيين.ولو ان العرب سمعوا للحسن الثاني لانتها المشكل.حل الدولتين في دلك الوقت.ولاكن اتهموه بالخياينة.زيادة على ان اليهود المغاربة اكثر وطنية من بعض المغاربة.افيقوا المغاربة واقرؤو تاريخ المغرب وثانيايجب يعرفوا ان العدو الاول والوحيد للمغرب هي الجزائر المسلمة

  6. هزلت والله ..حاصل القول لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم …هل نسيتم اجدادنا الذين جاهدو باموالهم و انفسهم من اجل تلك البقعة المقدسة هل نسيتم باب المغاربة …اين نحن من لجدادنا …سياسة المغرب في هذه القضية لا تمتل راي الشعب المغربي …لكن ان شاء الله اقتربت نهاية هذا الكيان الصهيوني عما قريب في 2022 بادنه تعالى و الله المستعان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق